الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021

حكّام الضغوط الاستثنائية

تقع على عاتق حكام كرة القدم مسؤوليات كبيرة لإنجاح المسابقات المحلية، لذا تعرضوا في بداية الموسم إلى انتقادات حادة من الإعلام والأندية بسبب أخطاء تقديرية، لكنهم عدلوا أداءهم في كثير من جولات دوري الخليج العربي ونجحوا في قيادة المباريات بأقل الأخطاء، أو بأخطاء غير مؤثرة، كما واصلوا نجاحاتهم الخارجية. تُدرك لجنة الحكام في اتحاد الكرة أن الأمتار الأخيرة في المسابقات المحلية حساسة جداً، خصوصاً لفرق الصدارة وللفرق التي تحاول تجنب العودة إلى الهواة. في الجولات المتبقية من الدوري يحتاج قضاة الملاعب إلى تركيز عال وتحضير جيد حتى تمضي المسابقات إلى شاطئ الأمان من دون تعثر، فمن الصعب أن ينسى فريق وإدارته وجمهوره خسارة تسببها صافرة أُطلقت في غير محلها أو بقيت صامتة في وقت كان يجب أن «تغرد» فيه. الصافرة التي تحرم فريقاً من البقاء في المحترفين عن طريق الخطأ، تبقى في ذاكرة الناس ويبقى صاحبها محل لوم لفترات طويلة ويمكن أن يصبح مثلاً عند الإشارة للأخطاء الكارثية في كرة القدم. الثقة كبيرة في قضاة الملاعب لأنهم مؤهلون لقيادة المباريات الصعبة، بعد أن تراكمت لديهم الخبرات المطلوبة لأداء مثل هذه المهمات الصعبة والمعقدة. الصراع في قاع الترتيب يحتاج إلى حكام يجيدون التعامل مع الضغوط الاستثنائية.
#بلا_حدود