الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

فكر حديث

أحياناً أسأل نفسي كثيراً هل كل إدارة من إدارات الأندية تجلس سنوياً مع نفسها وتقييم أداءها وتجربتها خلال الموسم المنصرم؟ أم أن عملهم يمر مرور الكرام وكأن شيئاً لم يحدث، وكأن لم تكن هناك أخطاء؟ فللأمانة بعض الإدارات مجتهدة، نعم تخطئ ولكن أخطاءها ليست كارثية وليست مؤثرة، وقديماً قالوا «من لا يعمل لا يخطئ»، ولكن خطأ من خطأ يفرق كثيراً. هناك أيضاً بعض الإدارات التي تخطئ كثيراً ولا تعترف بأخطائها، ولا تسعى حتى لتداركها وتصحيحها، بل تمضي الأمور هكذا دون حسيب ولا رقيب، وقبل أن نطالب بالحسيب والرقيب نطالب بعض الإدارات بتقييم نفسها ومحاسبتها قبل كل شيء، فمن يقيم نفسه ويعترف بأخطائه ويحاول تصحيحها، هو من سيخرج بأفضل التجارب الإدارية خلال الموسم والتي ستساعده كثيراً. يجب أن نعترف بأننا نحتاج لفكر إداري حديث ومتطور في الأندية الرياضية، وصدقوني عندما تتطور الإدارات الرياضية ستتطور رياضتنا، ولكن علينا أن نتقبل أيضاً الفكر الرياضي الجديد والتحديث في عالم الرياضة، وكرة القدم التي أتمنى أن يعتبرها البعض مثل «التطبيق» في الهواتف، بحاجة لتحديث بين فترة وفترة، فنحن في زمن لم تعد فيه الرياضة بحاجة للخبرة القديمة، بل لخبرات حديثة ومتطورة في عالم الرياضة وكرة القدم. [email protected]
#بلا_حدود