السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

فضيحة جديدة

ها قد بدأ شهر الخير والبركة ولم يستوعب البعض أن للضيف احترامه، فما زال هناك من يفتقد للجوهر الإنساني. انتشرت في الأيام الماضية مقطع مرئي لفنان خليجي، يجلس في أحد المطاعم في دولة أجنبية يتناول الغداء، ويقوم صاحب المقطع بتصويره بدون أي استئذان وشتمه ومن بعدها قام بنشره، وجرى التوضيح بأن هذا المقطع كان قبل شهر رمضان، ولكن العقليات التي تنتشر كالسرطان في المجتمعات لم تحترم خصوصية الشخص والشهر الفضيل. سياسة التشهير باتت اليوم لعبة ممتعة يمارسها البعض ويستمتع بها الأغلب، لأن هناك من يحب أن يرضي غيره في أسوأ صورة بينما يرتدي عباءة الستر عن أقبح العيوب فيه، فالبعض يعلم أن رائحة أعماله كريهة تنبعث منه إلا أنه يسبح ويغوص في أقوى العطور الجميلة ليغطي ما لا نريد شمه، ولكنه في النهاية يجعلنا نشتم في أماكن أخرى بعيدة عنه. لا أعلم ماهي نكهة الفضيحة التي يستسيغها هؤلاء البشر الذين من المفروض أن يكونوا خير أمة أخرجت للناس، أهل الفصاحة والعلم والتاريخ العريق، يطمسون أهم ما تميزوا به في السابق من حسن خلق وأدب، تجردوا من تعاليم دين جعلنا في مكانة سامية بين البشرية، لنتحول إلى مخلوقات تعشق أكل اللحوم البشرية وتدخل في حياة كل شخص لتدمره بالفضيحة. داري شمعتك تزيد، ولتكن هذه الشمعة هي أعمالك في الخير حتى تنال الثواب.
#بلا_حدود