الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021

رمضان والإيجابية

يعتبر شهر رمضان المبارك فرصة حقيقية لكل واحد منا لإحداث تغيير كبير وإيجابي على نفسه، وكما يقال فإن هذا الشهر الفضيل هو شهر التغير، وهذه المقولة صحيحة تماماً، فهو الشهر الوحيد من العام الذي نعيش فيه فصول متنوعة وتنقلب الأوقات بشكل تام، ومعها تتغير فترات تناول الطعام بشكل جذري وواضح، ولكن ليس التغير الذي نعيشه في هذا الشهر في جانب الطعام والنوم والاستيقاظ وحسب، بل هناك تغير آخر لا يقل أهمية يتعلق بالتعاطف والرحمة وتنامي الشعور لدى الكثير بأهمية عمل الخير، ومعه تتغير النفسيات وتسود أجواء من المحبة والسعادة. ورصد مثل هذا الجانب سهل خلال أيام هذا الشهر الكريم، ومع مثل هذه الحالة العامة التي نعيشها تكون الفرصة مواتية للكثير لتغيير طباعهم وسلوكياتهم القاسية في التعامل مع الآخرين، بل هي فرصة أيضاً للتوجه نحو نهج حياتي جديد بشكل كامل وجذري. هذا الشهر وأيامه الجميلة كلها أيام خير وسعادة بكل ما تعني الكلمة، والواجب على كل واحد منا انتهازها فعلاً في تعزيز كل سلوك جميل، وتلبس كل مبدأ رفيع وسامٍ، يجب أن نخرج من أيام رمضان ونحن أكثر رحمة وتعاطفاً طوال العام، يجب عدم النظر والتعامل مع رمضان كأنه عبارة عن أيام نمتنع فيها عن تناول الطعام والشراب وحسب، ومن دون أي صدى ورجع على عقولنا وأرواحنا، ومن دون أي تأثر نفسي إيجابي. ليكن هذا الشهر هو الذي نقرر فيه التغير نحو الإيجابية ونحو الرفعة والسمو. [email protected]
#بلا_حدود