الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

تحت الطاولة

بدأت أنديتنا عملية البحث عن اللاعبين الأجانب والمدربين استعداداً للموسم المقبل، والذي سيشهد أيضاً منافسة قوية على الدوري نسبة إلى أنه يؤهل إلى كأس العالم للأندية، ومن ثم نتوقع أن يشهد السوق ارتفاعاً في معدل الصرف. باعتبارنا في عصر الاحتراف وفترة الشفافية، نتمنى أن تكشف جميع الأندية عن قيمة أي عملية تعاقد تتم، حتى يتسنى للمتابعين تقييم اللاعب والمدرب طوال الموسم، لكن هيهات! لست ضد جلب أسماء كبيرة بمبالغ باهظة، لكنني أيضاً لست مع تغيير الأجانب بهذه الطريقة الجنونية، ولا سيما أننا لا نستفيد بتاتاً من عوائد الإعلانات وغيرها للاعبين مثلما يحدث في أوروبا. أما بخصوص اللاعبين المواطنين وارتفاع أسعارهم ووصولها إلى أرقام خيالية، هنا تكمن المعضلة في ندرة المواهب، والأسماء باهظة الثمن معروفة ومعظمها مع المنتخب الأول. نعلم أنه من الصعب جداً السيطرة على عملية التعاقدات، لكن علينا محاسبة أي نادٍ يصرف بشكل هائل وبطريقة عشوائية على مسابقة لقبها لا يتعدى سعر المحترف الواحد، مع السيطرة والحد من عملية اللعب تحت الطاولة. والمجلس الوطني الاتحادي وصى بوضع معايير للرقابة المالية على الأندية، ونحن ننتظر من الاتحاد تحديد أسعار اللاعبين وفقاً لمستوياتهم مثلما يحدث في أوروبا، مع تشكيل فريق رقابي وتطبيق توصية المجلس الوطني الاتحادي في أسرع وقت. [email protected]
#بلا_حدود