الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

إرهاب البرامج الرمضانية

تزداد سنة بعد الأخرى برامج الكاميرا الخفية التي تذاع في أغلب القنوات التلفزيونية إرهاباً واستخفافاً بعقول المشاهدين وضيوف الحلقات، منذ متى كان شهر رمضان الكريم شهر الصيام والقيام شهر العبادات والطاعات والتضرع إلى الله عز وجل لمغفرة الذنوب واستجداء الرحمة وستر العيوب، منذ متى أصبح شهراً لعرض «المقالب» التي تقام ضد مشاهير يحبهم المشاهدون سواء أكانوا فنانين أو رياضيين. مقالب تنفذ في البحر وأخرى في الجو وأخرى تحت الأرض، هدفها إمتاع الجمهور والترفيه عنه بعد عناء يوم الصيام الطويل، وأي ترفيه هذا بتعريض حياة الضيوف للخطر وهم في حالة هستيرية من البكاء والصراخ والتلفظ بكلام نابي يُحذف وهو أمرٌ آخر نضع أمامه ألف علامة تعجب واستفهام. في آخر صيحة من هذه البرامج المثيرة للاشمئزاز والتي تنم عن عدم مسؤولية واستهتار بأرواح الناس، برنامج يتم فيه استضافة فنان في لبنان ويتم نقله بالسيارة في مناطق جبلية وهنا تبدأ المغامرة بتعريض السيارة لحادث مروري خطير فتنحرف عن الطريق إلى حافة جبل شاهق ولبنان معروفة بوعورة جبالها، ومن بين الحلقات التي شاهدتها حلقة الفنانة المصرية التي لم تتحمل صعوبة الموقف الذي تعرضت له فأغمي عليها من هول الصدمة ولم تفق إلا بعد إسعافها من طرف فريق العمل. من الممتع ونحن على مائدة الإفطار مشاهدة برامج مسلية ومضحكة بعد يوم طويل قضيناه بين الصيام والعمل لكن هناك طرق أخرى للترفيه عنا وليست بتعريض الناس للخطر من أجل إضحاكنا، على غرار المسلسلات والتمثيليات الجميلة والكوميدية الهادفة التي تربينا عليها التي كانت تدخل البهجة والسعادة على قلوب الصغار قبل الكبار.
#بلا_حدود