الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

الحكمة في القرارات

السماح والتسامح من شيم ذوي العقول المستنيرة بالفطنة والحكمة، والحليم هو من يصدر القرار الصحيح في الوقت المناسب. حالة مختلطة المشاعر يمر بها البيت العربي الكبير، فالقرارات التي أصبحت من أهم أحاديث الكبار والصغار هي الأساس على السفرة وفي المجالس وبين المكاتب، هذا يدل على أن هناك وعياً حقيقياً عند الناس إلا من يشذ عن قاعدة الإنسان والفهم، فهناك بعض من طيور الظلام يحاولون أن ينشروا سمومهم الفكرية بشكل غير مباشر، ولكن العقل الحقيقي لا يفتح بابه أمام تلك الطيور وإنما يجعلها تحلق بعيداً حتى ينهكها الطيران فتقع على رأسها وتموت. القرارات حكيمة لها أبعاد من الممكن ألا يراها الإنسان البسيط العادي، ولكن لدى ولاة الأمر وأهل السياسة فهناك نظرة مستقبلية من أجل حماية هذه الأراضي وتشد من التماسك لدى الشعوب، فمن منا لا يريد أن يرى السلام يشرق مع شمس الغد؟ ومن منا لا يريد أن تكون سماء الوحدة والتلاحم صافية لا يعكرها أي غبار أو هواء فاسد؟ نحن لن نقبل بأن يكون هناك حصان طروادة آخر يقدم لنا كهدية وهي في الحقيقة تحمل لنا كل سيئ، ولا نريد سوى أن نرى تلك الأعلام متوحدة تحت المصير الواحد والقدر الذي يجمعنا في الشدة والرخاء، لذلك يجب على العقول أن ترى قبل العيون وأن تفكر العواطف بحكمة وتفهم كبير. [email protected]
#بلا_حدود