الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021

اجتماع الساعات الخمس

قبل أن نتحدث عن عشوائية قرار تقليص عدد أندية المحترفين من 14 إلى 12 نادياً والذي لم يستند إلى نوع من الدراسة والتحليل، وقبل أن نستغرب من قرار العودة لنظام الـ 14 نادياً في الموسم بعد المقبل، بقرار عشوائي آخر يكشف حجم التخبط الذي يسيطر على آلية العمل في أكبر اتحاداتنا الرياضية، وهو ما خرج به اجتماع الجمعية العمومية لاتحاد الكرة بعد خمس ساعات من المداولة والنقاش، نتوقف عند الأمر الأكثر غرابة في الموضوع، والمتمثل في السلبية الواضحة التي ظهر عليها أعضاء اللجنة العمومية الذين تحدثوا كثيراً وهددوا وتوعدوا خارج قاعة الاجتماعات، قبل أن يستسلموا للصمت داخل القاعة وكأن على رؤسهم الطير، في خطوة لم تكن مستغربة، وسبق وأن أشرنا إليها مسبقاً عندما قلنا أن الجمعيات العمومية الضعيفة من الطبيعي أن تنتج مجلس إدارة متواضع في كل شيء. في ظل وجود أعضاء سلبيين من الطبيعي أن يكونوا أداة يعبث ويتلاعب بهم الاتحاد كيفما شاء وكأن الاتحاد من أتى بهم وليس العكس، وما حدث في اجتماع الساعات الخمس أكد للجميع أنه من المستحيل أن نتطور أو أن نرتقي بكرة الإمارات وأنديتها ومسابقاتها، في ظل سلبية مصدر اتخاذ القرار في المؤسسة الكروية الأم في الدولة. كلمة أخيرة أغلب أعضاء العمومية يجهلون صلاحياتهم وللأسف الشديد .
#بلا_حدود