الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

وكأن على رؤوسهم (الطين)

طار الطير من على رؤوسهم وحط على أذني ليخبرني بألا أبرر أفعالي لمن لا يستحق تبريرها، فقد يصاب مرضى النفوس بهلوسةٍ توهمهم بأحقيتهم في معرفة ما لا يجب أن يعرفوه! ومع ذلك أخبرني بما لا يجب أن يخبرني، وهكذا استطرد مغرداً بالآتي: • الحماقة مدينة منكوبة، قد يندم جزء هائل من كلك على المرور فيها ولو لثوانٍ قليلة، وقد يندم جزء طفيف من بعضك على عدم المكوث فيها لفترةٍ أطول! • قمة الوحدة أن تعيش في زحامٍ شديد، مكتظ بك وحدك، وإن كنت لا تجد فيه أحداً حتى نفسك! • الدكتاتورية قد تعني أن تدع الجميع يأمرك، ثم تنفذ أوامرك على نفسك، فتطيعها رغماً عنك! • قوة حبك وشدة تمسكك بمن تحب، تعد دليلاً قاطعاً على قوة ألمك قبل الوقوع في هذا الحب! • الأوطان موجودة، والشعوب موجودة، أحدهما يحتاج للتجديد، حين كلاهما لا يرى الآخر! • حين تموت الحقوق لا تعاقبنا بالموت معها، وإنما بالحياة دونها! • من عجائب هذا الزمان أن تهاجمك الفراشة كالضبع، ليداعبك الأسد كالهر! ابتسمتُ لطيري الحكيم، ثم أخبرته كيف أثبت بعض البشر أنهم بالفعل (طين)! منذ آخوا الشيطان اللعين؛ وأثبت بعضهم أنهم ملائكة بلا أجنحة، وكأن الملائكة تميَّزت بالأجنحة! [email protected]
#بلا_حدود