الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

قطر .. والبحث عن دور إقليمي

لم يعد إيواء قطر للإرهابيين وجامعي الأموال للجماعات المتطرفة ضرباً من التوقعات أو التخمينات، ولكنها أصبحت حقائق لا تقبل الجدل أو الشك، فيما أدرج العديد من هؤلاء في قوائم الداعمين للإرهاب وأصبحوا يحتلون أماكنهم في قوائم المنظمات والمؤسسات الاستخبارية خصوصاً الأمريكية، وأصبحت الوسائل الإعلامية العالمية تشير إليهم بالاسم وتفند ما قاموا به عبر السنوات من دعم لتلك المنظمات، ناهيك عن وجود مكتب تمثيل رسمي لجماعة طالبان في الدوحة. إن تعويل قطر على وجود القواعد الأمريكية على أراضيها كضمان لعدم التعرض لها أو غض الطرف عنها لم يعد ممكناً من الناحية الأمريكية التي تؤكد المعلومات أن الإدارة الأمريكية تدرس سحب القواعد منها، وهو ما دفع بقطر للتوجه إلى تركيا لاستبدال الوجود الأمريكي بالتركي، وهو توافق ترى بعض الأوساط أنه داعم لجماعة الإخوان المسلمين التي تحكم الطرفين. ويبدو أن أمريكا قد أصبحت أكثر قناعة الآن أن قطر كان لها يد في تحريض الجماعات الإرهابية التي تدعمها ضد قواتها في العراق وأن هذه الجماعات قد قامت بالفعل بعمليات إرهابية ضد القوات الأمريكية في العراق أسفرت عن قتلى، لهذا فإن المعلومات تشير إلى أن إدارة ترامب التي وقفت الدوحة ضده في انتخابات الرئاسة ودعمت منافسته كلينتون بالكثير من الدولارات، تفكر جدياً في نقل القاعدة الأمريكية إلى دولة مجاورة وأن عقوبات قاسية متوقعة على الدوحة في الطريق. ومن غير المستغرب قيام الصهيوني عزمي بشارة بالإعلان أنه سيترك العمل السياسي ويتفرغ (للأدب) وهي إشارة واضحة جداً أن الفئران قد بدأت بالهرب من سفينة تميم الغارقة وأن قطر مقبلة على مرحلة ستكون الأصعب منذ استقلالها، خصوصاً لو مضت الحكومة القطرية الحالية في مشروع استجلاب الفرس إلى الأراضي العربية لحماية الكرسي الذي شهد خمسة انقلابات حتى الآن وننتظر السادس. [email protected]
#بلا_حدود