الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

اعتزال ياسر

الأكيد أن اللاعب هو من يقرر وقت اعتزاله، والنجم الذي يحقق الكثير من الإنجازات ويحظى بجماهيرية خاصة، يصاحب قراره الكثير من الجدل والتجاذب العاطفي من جهة، والواقعي من جهة أخرى، هناك من يحثه على الاستمرار وفئة أخرى تنصحه بالاعتزال. هذا ما يحدث حالياً للنجم الكبير ياسر القحطاني (34 سنة) قائد فريق الهلال، مع تواتر أخبار بتمديد عقده ووجود مفاوضات إدارية واستشارات شرفية وقناعة مدرب من عدمه. القضية ليست في عمر اللاعب مع التشديد على ربط السن بعوامل مهمة جداً في التحمل والعطاء وخفة الحركة وتكاثر الإصابات، وتطويع الخبرة بدرجة كبيرة في التعامل مع ظروف المباريات. بعض النجوم يقاتلون لربط اعتزالهم ببطولة أو إنجاز خاص، وبعض الإدارات تضع في حساباتها جماهيرية اللاعب، وبما أن ياسر يتمتع بالذكاء والنضج وله مشوار حافل، وبما أن إدارة الأمير نواف بن سعد حققت نجاحات باهرة في «احترافية» العمل على الصعد كافة، وبما أن المدرب الأرجنتيني دياز مستمر بعد بطولات ونجاحات كثيرة في أول موسم له، فمن شأن هذا الثلاثي أن يجتمع ويقرر ما فيه مصلحة النادي التي تتفرع إلى مصالح هذا الثلاثي نحو مستقبل أفضل، لا سيما أن ياسر استعد جيداً للموسم الذي انتهى ذهبياً لزعيم البطولات، وفي الأرقام والإيجابيات والسلبيات ما يتيح قراءة المستقبل لفريق العمل كاملاً، وأن يكون القرار مبنياً على أسس فنية واحترافية ونفسية تسهم في عمل أفضل.
#بلا_حدود