الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

يوم زايد .. يوم الخير والعطاء

يجسد يوم زايد للعمل الإنساني تلاحم أبناء الإمارات حول قيادتهم الرشيدة لإحياء ذكرى رحيل مؤسس الدولة وباني نهضتها، المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، واستذكار مآثره الخيرة، فهو الذي جعل دولة الإمارات واحة للخير والمحبة والتسامح، مجسّداً تلاحم أبناء الإمارات حول القيادة الرشيدة. إن مآثر الشيخ زايد الإنسانية، رحمه الله، انتشرت في جميع بلاد العالم ولم تنحصر مساعداته في شعب أو مكان محدد، بل شملت جميع شعوب العالم وأديانه، كما أن مبادرات العطاء ما زالت مستمرة ولم تنقطع، حيث يواصل على نهجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة،حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات وكل شعب الإمارات، عمل الخير وخدمة الإنسانية. اكتسبت الإمارات بفضل ما قدمه طوال حياته وما أرساه من قيم في هذا المجال السمعة الطيبة والمكانة المرموقة، فقد كانت مواقفه نبراساً واضحاً في العمل الخيري والإنساني، كما وجه جميع مواطني الدولة والدوائر والمؤسسات والهيئات الحكومية كافة في الدولة بالاستجابة للمبادرات الإنسانية التي تطلقها الإمارات لإغاثة المحتاجين حول العالم، لتأصيل معاني الوفاء والعطاء وغرسها في نفوس أبناء دولة الإمارات والمقيمين على أرضها. ولا ننسى مقولته التاريخية: «إننا نؤمن بأن خير الثروة التي حبانا الله بها يجب أن يعم أصدقاءنا وأشقاءنا» عملاً يُطبق ونهجاً يُحتذى في المبادرة والعطاء، ترسيخاً للهوية الإماراتية المقتنعة بنشر الابتسامة وإغاثة الملهوف وحب الخير والشفافية، وظل المغفور له الشيخ زايد رائداً في مجال الأعمال الخيرية والإنسانية حتى بنى دولة قوامها التماسك والتلاحم. إن إنجازات القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، تلمسها الأجيال وتبقى سيرته العطرة ينقلها الأجداد للأحفاد. قيادة وشعب الإمارات اليوم يواصلون النهج الإنساني الذي بناه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ويتسابقون في فعل الخير، إذ لم تتوانَ دولة الإمارات يوماً في تقديم يد العون لجميع المحتاجين والفقراء والمتضررين من الكوارث والحروب في شتى بقاع الأرض، فغرس زايد الخير أينع محبة وعطاء وعم خيره داخل وخارج الدولة. [email protected]
#بلا_حدود