الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021

عقوبة محقّة

تأكيد الحضارة والتطور المجتمعي لأي بلد في العالم لا يأتي من فراغ أو من حالة تمنٍّ، وإنما بالجهد والعرق، ويتصدر ذلك تطبيق القوانين والأنظمة على الجميع من دون استثناء، وكذلك تطويرها بما يضمن سلامة وجودة نتائجها وأرقامها. وهذا ما يُميّز فعلاً إماراتنا الحبيبة عن الجميع، ويجعلها دائماً في طليعة دول العالم في سرعة تطبيق وتفعيل القوانين والأنظمة الضامنة لذلك. إن تطبيق القوانين مهما صغر تأثيرها وهدفها يؤدي بالتأكيد إلى زرع روح الإيجابيّة المجتمعيّة المطلوبة، واعتماد العادات والتصرفات الصحيحة والصحيّة في منهاج الحياة اليوميّة لنقلها إلى الأجيال المقبلة بكل سلاسة وسهولة. ومن ثم لا يمكن تصنيف المخالفة أو العقوبة القانونيّة أو الماديّة نوعاً من السلبية، وإنما ضمن خانة تقويم اعوجاج الفرد لوضعه على الطريق الصحيح والقويم، ولتأكيد الصدارة الدائمة التي لا تقبل أي تأخير أو تباطؤ في التنفيذ، والتي يندرج تحت لوائها اتجاه «بلدية دبي» أخيراً لتفعيل عقوبات رادعة لإلقاء أعقاب السجائر وبقايا العلكة على الطرقات العامة، والتي تتمثل في دفع غرامة مالية تتراوح بين 200 إلى 500 درهم، وذلك بحسب نوعيّة المخالفة وطبيعتها، وخصوصاً أن رمي بقايا العلكة في الشارع يؤدي إلى الكثير من السلبيات والأخطار، باعتبار أن مدة تحللها يمكن أن تصل إلى خمسة أعوام أو أكثر، وكذلك ارتفاع نفقات تنظيفها وإزالتها باستخدام أجهزة خاصة عالية الكلفة. مما تقدم .. يتأكّد حرص وهدف «بلدية دبي» الدائم على المحافظة على النظافة العامة، والتي تُصنّف ضمن أهم المظاهر والأسباب المؤدّية إلى خلق بيئة نظيفة ومستدامة، وتحقيق السلامة المجتمعيّة المطلوبة. محامية
#بلا_حدود