الثلاثاء - 15 يونيو 2021
الثلاثاء - 15 يونيو 2021

ابن بطوطة في دبي

عام 1324 توفي الرحالة الإيطالي ماركو بولو، وكان لابن بطوطة عشرون عاماً من العمر. وعلى الرغم من أنه ما من معلومات تفيد بأن ابن بطوطة قد عرف شيئاً عن تجربة ماركو بولو فإن بعض الباحثين أجرى مقارنات بين الرجلين، وكانت نتائج المقارنة تصب لمصلحة ابن بطوطة غالباً، سواء من حيث اتساع المساحة التي شملتها رحلة كل منهما، أو من حيث غزارة التجربة وتنوعها، أو من حيث الدقة في نقل المعلومة. وإذا كانت رحلة ماركوبولو قد تحولت في الثقافة الغربية إلى مادة غنية استلهمتها كثير من الأعمال الأدبية والفنية كالرواية والمسرح والسينما والتشكيل وسوها، فإن شخصية ابن بطوطة ظلت مهملة في ثقافتنا أو تكاد. قد يكون أفضل ما قدم في هذا المجال إقامة مركز للتسوق في دبي يستلهم في تصميمه رحلة ابن بطوطة. فكرة عبقرية تؤرخ بطريقة مبتكرة للرحلة، لكن هذا لا يكفي بكل تأكيد. هذه المقارنة بين ماركو بولو وابن بطوطة تدفع إلى التساؤل بجدية عما نفعله تجاه تراثنا أكثر من الكلام والشكوى التي لا تقدم ولا تؤخر. [email protected]
#بلا_حدود