الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021

باوزا

حين قرأت خبر تعاقد المنتخب الإماراتي مع المدرب الأرجنتيني باوزا ابتهجت، فقد شاهدت هذا المدرب مع نادي النصر السعودي سنة 2008، وكان النصر حينها شبح فريق، ومع ذلك اجترح باوزا المعجزات من أشباه اللاعبين، وقدم نتائج جيدة ومستويات رائعة، وبرغم الفترة القصيرة والصعبة التي قضاها في الرياض، فما زال محبوب النصراويين إلى يومنا هذا. لباوزا في مسيرته التدريبية خمس بطولات في البيرو والإكوادور والأرجنتين، ومسيرته التدريبية غطّت أمريكا الجنوبية خلال 20 عاماً بالاحترام وبالإشادات. تجربة باوزا مع المنتخب الأرجنتيني ليست مقياساً لسببين، الأول قصر المدة وحساسيتها، والثاني هو خلافته للمدرب تاتا مارتينو في وقت ضيق. عبقرية باوزا - على سبيل المثال - تجلت في مواجهة المنتخب السعودي، حيث تمكن من الانتصار ومن التألق، ليكون المدرب اللاتيني الوحيد الذي هزم المدرب الهولندي المونديالي فان مارفيك. بلا شك، حظوظ الأبيض الإماراتي في التأهل لمونديال روسيا صعبة، لكنني أطالب الإماراتيين بالصبر على باوزا لبناء فريق ينافس على كأس آسيا ويتأهل لمونديال 2022، وثقتي كبيرة بأن المدرب سيبني فريقاً ويحقق النتائج. أطالب الجمهور الإماراتي بالصبر على باوزا وتركه يعمل، ليس منطقياً أن نحاسب المدرب على تبديل أو على مباراة، فلنأخذ المحصلة النهائية ولنمنحه الفرصة العادلة، خصوصا وأن أمثال باوزا يستحقون الفرص والدعم. قال المدرب الأرجنتيني المحنك: «جئت للإمارات بهدف تطوير أداء المنتخب وبناء فريق المستقبل، ألعب كرة القدم من أجل الفوز وسأنقل هذه الثقافة للاعبين».
#بلا_حدود