الخميس - 24 يونيو 2021
الخميس - 24 يونيو 2021

وجه الخير وجواهر الجوهرة

تلألأ ملعب الجوهرة المشعة في جدة ليلة الثلاثاء بجواهر أضاءت طريق السعودية إلى مونديال روسيا 2018. «شبعنا بأيدينا» وهزمنا اليابان المكتمل بمحترفيه في أوروبا بقذيفة «الفهد» المولد الذهبية التي أفسحت الطريق أخضر إلى روسيا. في هذه المساحة الاحتفالية من الصعب أن أفي كل الجواهر حقهم، ابتداء بوجه الخير، ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الذي فاجأنا من مقعده في المنصة بعلامة النصر وابتسامته الذهبية تواكب الأفراح التاريخية. وثانياً الجمهور الذي تجاوب مع هدية ولي العهد بمجانية التذاكر، فغصت المدرجات كاملة بأكثر من 62 ألفاً. وثالث الجواهر نجومنا الذين أبدعوا أيما إبداع وعبروا من المنفذ الأصعب أمام أقوى منتخبات القارة الصفراء بتكتيك المدرب فان مارفيك الذي عزز الثقة بكتيبته وأجاد في أول تبديل بنجم الحفل فهد المولد، واضطر لتغييرين آخرين قسرياً للإصابة، وكذلك الطاقم الإداري الذي تحمل كل الانتقادات والتزم الصمت، وأيضاً مساعد المدرب فيصل البدين، والمنسق فهد السليم. رابع الجواهر رئيسا اتحاد القدم السابق أحمد عيد والحالي عادل عزت بظهورهما معاً وعناقهما ورقصهما تأكيداً لارتباط الحاضر بالماضي. وخامسها قلة من الإعلاميين وبعض اللاعبين السابقين الذين مارسوا التحفيز بعد الخسارة من الإمارات، والتي واكبتها عاصفة المتشائمين ومتسلقي الأضواء. من جانبي، زادت ثقتي بعد نتيجة أستراليا وتايلاند 1 ـ ‏‏‏‏2، ولم يخيّب صقورنا آمالنا. الحمد لله والشكر له على توفيقه. [email protected]m
#بلا_حدود