الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

سرية اتحاد الكرة

كنا نتمنى من اتحاد الكرة كشف أسباب فشل المنتخب الأول في التأهل لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا ومناقشتها مع وسائل الإعلام والمحللين والنقاد للوصول إلى الحلول. لكننا لم نسمع عن أي اجتماع تطرق للسلبيات التي يعاني منها الأبيض والمنتخبات السنية، وكل التركيز يتمحور حول سرية العمل واتخاذ القرارات بشكل سري. السرية في مجال كرة القدم، قد تكون سلبية في أغلب الأوقات، لاسيما وأن هناك قرارات خاطئة يمكن تصحيحها بالاستماع لأراء النقاد والمحللين والخبراء، لأن مصلحة الكرة الإماراتية عامة وليست خاصة. آلية عمل اتحاد الكرة يجب أن تكون إيجابية أكثر من أي وقت مضى، وان لا تغيب المعايير والأسس التي يستند عليها في معظم القرارات، مع تفعيل قابلية الأخذ والعطاء مع النقاد والمحللون والإعلام . وبخصوص المدرب الجديد، يجب أن يكشف اتحاد الكرة عن المواصفات التي يبحث عنها، ولا يوجد ما يمنع عن كشف القائمة المطروحة، لمناقشتها مع الاتحاد، والاتفاق حول الاسم الأنسب. لكن دائما ما يكون الرد، بأن المفاوضات تتطلب السرية وإلخ..، وفِي النهاية يتمخض الجبل فـ يولد مدرب على وزن باوزا! وبالعودة إلى عدم انفتاح اتحاد الكرة مع المحللين والنقاد ووسائل الإعلام، كانت هناك مبادرة "الحوار الكروي" والتي لم نرى نتائجها على أرض الواقع. العمل في كرة القدم مبني على الأخذ والعطاء وتبادل الأراء، للوصول إلى نتيجة واحدة يتفق عليها الجميع وهي رفعة وتقدم الكرة الإماراتية، وهي مسؤولية مشترك [email protected]
#بلا_حدود