الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

عادة تؤدي إلى بعض التشوهات

«مص الإصبع» عند الأطفال شئنا أم أبينا عادة موجودة بنسبة كبيرة، باعتبار أن عملية الإرضاع كما يفسرها المختصون توفّر للطفل إشباع غريزتين مهمتين هما: «غريزة الامتصاص»، و«غريزة الجوع». ولكن يختلف تفسيرها تماماً بعد سن الـ 6 أشهر، لاستخدامها حينها للتخلص من التعب أو الانزعاج أو الضجر، والأهم من ذلك محاولة الخلود إلى النوم، بينما تعد في الأشهر الستة الأولى تعبيراً عن عدم الاكتفاء بالرضاعة بسبب الجوع، وبالتالي الشعور بعدم الارتياح. لذلك يُصنّف الأطباء والمتخصصون هذه الحالة بالطبيعيّة ما دام الطفل لم يبلغ عمر الـ 4 سنوات، وتحديداً لدى استخدامها عند الشعور بالتعب أو محاولة الخلود إلى النوم. وللتخلص أو الحد من هذه العادة السلبيّة، يجب صرف انتباه الطفل أولاً عنها كما قال لي الطبيب المتخصص بإشغال يدي الطفل بأشياء أخرى، مثل التلوين أو الرسم أو لصق بعض القصاصات الورقيّة الملونة، مع إبداء عدم الاهتمام بتلك العادة، ومدحه بشكل دائم عند نسيانها. وكذلك تبني موقف متسامح، لتخفيف حالات التوتر التي ترافق الطفل في هذا العمر، لكون هذه العادة السيئة قد تؤدي إلى بعض التشوهات، والتي يتصدرها حالة بروز الأسنان إلى الأمام إذا استمرت إلى ما بعد ظهور الأسنان الدائمة، وكذلك العديد من الالتهابات الجلديّة وتشوهات الأصابع والأظافر بسبب الرطوبة الدائمة، والتي تؤدي إلى تكاثر الجراثيم و نقل الأمراض. لذا ينبغي على الأهل في هذه الحالة توفير الراحة النفسيّة الدائمة لأطفالهم، لأن شعور الطفل بالأمان يُقلل من حاجته إليها، أو الذهاب إلى متخصص في حال عدم الاستجابة.
#بلا_حدود