الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

يا حظ المونديال بمصر

عمَّ خبر تأهل منتخب مصر إلى نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، كافة أرجاء المعمورة، واستقبل النبأ بفرح عارم وسعادة كبيرة من جميع دول العالم. كيف لا .. وهي مصر أم الدنيا، أصل التاريخ والحضارة الإنسانية الرائدة في ابتكاراتها وفنونها والتي أبهرت بها جميع العالم. أثبتت مصر أنها لن تنكسر مهما حاول المتخلفون أن يجرموا في حقها، صدمت وهزمت خصومها وهزت وغلت كبد الحاقدين، وتواجدت في المونديال بكل جدارة واستحقاق. روسيا محظوظة بتواجد المنتخب المصري في العرس العالمي بعد غياب دام لـ 28 عاماً، محظوظة بتواجد منتخب شرس وجماهير نوعية ذات طابع مختلف سيضفي رونقاً خاصاً في كأس العالم. أكدت مصر أنها عظيمة وستبقى دوماً مركزاً ومنبعاً للمحبة والأخوة دولياً وإقليمياً وقارياً، وأكبر دليل على ذلك كمية التهاني التي انهالت فرحاً وسروراً على أم الدنيا بالتأهل التاريخي. كافة القيادات العالمية من مختلف الأطياف، تسابقوا لتهنئة أم الدنيا بالوصول للمحفل العالمي، وتهافتت كبرى الأندية مثل ريال مدريد وغيرها من أجل نيل شرف تهنئة مصر. بكل شموخ وعظمة .. شرفت مصر مونديال روسيا .. لتتواجد بجانب السعودية، وبتأهلهما ستكون الإمارات حاضرة بينهما، لأن فرحة السعودية ومصر هي من سعادة أبناء زايد. ولا عزاء للحاقدين وأعداء النجاح .. ياحبيبتي يا مصر
#بلا_حدود