الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

مهن المستقبل

لفت انتباهي والآلاف غيري مقطع فيديو انتشر أخيراً في مواقع التواصل الاجتماعي للمؤثر البحريني إبراهيم التميمي، وهو متخصص في الإدارة والسياسات الحكومية، قال في هذا المقطع أن ملياري وظيفة ستختفي من العالم بحلول العام 2030 بسبب التكنولوجيا الحديثة، وقال إن أولياء الأمور مطالبون بتغيير الأحلام التي يلقنوها أولادهم بشأن مهنة المستقبل، فلم يعد مناسباً في رأيه أن يكون حلم أطفالنا مهنة طبيب أو مهندس أو طيار وغيرها من الأحلام التقليدية التي يلقنها معظم الآباء لأبنائهم. فعلى سبيل المثال ستكون معظم الطائرات في العالم بلا طيار، وستختفي 87 في المئة من وظائف مهندسي الكهرباء بسبب التوجه نحو الطاقة المتجددة، وسيكون المستقبل الطبي للمتخصصين في علم الجينات، وهكذا ستتغير الأولويات في مختلف المجالات، ونحن نشاهد بأنفسنا التطورات السريعة والرهيبة في مجال التكنولوجيا، ما يعني بلا أدنى شك أن تخصصات ووظائف المستقبل ستختلف تماماً عن الوظائف الحالية، وعندما نقول المستقبل فإننا نتحدث عن سنوات معدودة تمثل جيل واحد فقط بحسب التميمي، الذي يرى أن المستقبل يتطلب التحضير المبكر من الآن، من خلال غرس أحلام مختلفة في مخيلة الجيل الناشئ. نحتاج التركيز على مهارات محددة سيتطلبها سوق العمل مستقبلاً، مثل استخدام التقنيات الحديثة وتعدد اللغات والذكاء الاصطناعي والعلوم والصناعات المتقدمة، كما أنه من المهم ترسيخ ثقافة العمل الحر والعمل في الشركات الكبرى والمصانع المتخصصة، فلم يعد ممكناً الاعتماد على التوظيف في القطاع الحكومي، الذي يتجه هو الآخر إلى أتمتة الخدمات وتطبيقات الحكومة الذكية، ما يعني أن فرص العمل في القطاع الحكومي ستنخفض كثيراً، وسيكون مستقبل التوظيف في القطاع الخاص، وخصوصاً الاستثمارات والمشاريع العابرة للقارات، التي ستتماشى مع توجهات العالم نحو الانفتاح الاقتصادي والتجاري. وبالمناسبة قد يتذمر البعض من هذا التغير، لكنه إذا تأمل في نفسه وأبناء جيله، سيجد أننا مختلفون جداً عما كان عليه آباؤنا وأجدادنا في الأجيال السابقة، وأقصد تحديداً اختلاف أساليب الحياة وطبيعة التعليم والوظائف، وبالتالي من الطبيعي جداً أن تتغير حياة الأحفاد أيضاً، وتفرض علينا أولويات مختلفة في التخصصات الدراسية والمهن، فهذا من مقتضيات تعاقب الأجيال، والخلاصة أننا مطالبون بغرس أحلام مختلفة في الناشئة، وتزويدهم بمهارات المستقبل. [email protected] باحث ودارس إعلام
#بلا_حدود