الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

عيد الاتحاد والتميّز

تحتفي دولة الإمارات العربية المتحدة بعيدها الوطني الـ 46، وسط أجواء من الفرحة بالإنجازات التي تحققها الدولة على الصعيدين العربي والعالمي، وفي مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية وحتى البيئية. كما يُعد العيد الوطني لدولة الإمارات مناسبةً استثنائية، بالنظر إلى ماهية هذا العيد الذي يعبر عن اتحاد سبع إمارات شكلت أقوى اتحاد في العصر الحديث والذي بفضله تأسست دولة استطاعت أن تسابق الزمن لإرساء دعائم دولة قوية عصرية من طراز عالمي، فالزائر لأول مرة للإمارات لن يستطيع أن يتكهن أن هذه الدولة تأسست في ظرف 46 سنة فقط، لو لم يكن عنده خلفية تاريخية عن نشأة دولة الإمارات. يروق لي وأنا أسير في شوارع وأزقة دبي زيارة الأحياء القديمة للإمارة، وخصوصاً تلك المُطلة على ضفاف «الخور»، فلديها سحر وجمال خاص، لا تضاهيها أي أماكن أخرى، ربما لأني أعشق كل ما هو قديم وأصيل، لكن الأكيد أن من يرد استكشاف دروب تاريخ هذه الدولة فلا بد أن يعرج قليلاً على أزقتها ودروبها القديمة، فعبق الماضي الجميل لا يزال عالقاً يذكرك برائحة الأسماك واللؤلؤ وعرق صياديها الذين بنوا مجد هذه الأمة بسواعدهم برغم الموارد الشحيحة لبلد يقبع في عمق الصحراء. لا يختلف عاقلان في مدى أهمية الإنجازات التي حققتها دولة الإمارات في هذا الزمن القياسي، فما حدث هنا يفوق الخيال .. وهو درس للجميع في كيفية صناعة الحضارة وتحقيق الأحلام والطموحات.
#بلا_حدود