السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

عموري أنت الأفضل

للعام الثالث على التوالي يقف نجم منتخبنا الوطني ونادي العين عمر عبدالرحمن على منصة التتويج الآسيوية، منافساً على جائزة اللاعب الأفضل في أكبر قارات العالم لعام 2017، حدث ذلك في موسم 2015 عندما ذهبت الجائزة للاعب منتخبنا ونادي الأهلي أحمد خليل وجاء عمر ثانياً، وفي 2016 توج عموري بلقب أفضل لاعب في آسيا بعد موسم استثنائي حقق فيه لقب أفضل لاعب عربي وأفضل لاعب في دوري أبطال آسيا، وتوجها بلقب أفضل لاعب في القارة الآسيوية، وفي 2017 كان عمر عبدالرحمن حاضراً وبقوة على منصة التتويج القارية، منافساً على اللقب الذي فاز به السوري عمر خريبين مهاجم الهلال وحصل عموري على المركز الثاني، وهي الجائزة الثالثة على التوالي للاعب إماراتي في سابقة هي أولى من نوعها، حيث لم يسبق وأن شهدت آسيا وجود لاعب عربي على منصة التتويج لثلاثة مواسم متتالية سوى عمر عبدالرحمن. خروج منتخبنا الوطني من التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا، ثم خروج العين من الدور ثمن النهائي لدوري أبطال آسيا، كانا سبباً مباشراً في عدم تتويج عموري بالجائزة حسب المعايير المعمول بها، ومع ذلك الأرقام تؤكد أن عمر كان الأفضل في آسيا. كلمة أخيرة عمر عبدالرحمن وجودك على منصة التتويج للعام الثالث على التوالي دليل على أنك الأفضل.
#بلا_حدود