الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021

قرعة متوازنة ومعقولة

تابع مئات الملايين من عشاق كرة القدم قرعة المونديال الروسي من قصر الكرملين في العاصمة الروسية موسكو، بحضور الرئيس الروسي بوتين، ونخبة من أشهر نجوم كرة القدم عبر أجيالها المختلفة، وعلى رأسهم بيليه ومارادونا. تحليل القرعة يحتاج لمساحات كبيرة للتحليل والتوقعات التي لا يتسع المجال هنا لها، ولكن انطباعاتي الأولى أن القرعة لم تكن قاسية، وربما للمرة الأولى لا نجد ما يمكن تسميته المجموعة الحديدية أو مجموعة الموت، فالتوازن حاضر في كل المجموعات، والقوى شبه متكافئة، وستكون المنافسة والتكافؤ قائمين بشكل كبير، وربما يسفر هذا عن وقوع العديد من مفاجآت في الدور الأول. أما عن قرعة المنتخبات العربية، ووقوع مصر والسعودية في المجموعة الأولى، فأقول إنه ربما يكون من حسن الحظ، أولاً: لسهولة المجموعة نسبياً، فرأس المجموعة روسيا صاحبة التصنيف رقم 65 وهو أقل تصنيف بفيفا لدول مشاركة بالمونديال، وأوروغواي ثانية تصفيات أمريكا الجنوبية، ليست مرعبة كما يتخيل غير المتابعين، لأنها خسرت وتعادلت في نصف مبارياتها بالتأهيل وتلت البرازيل بعشر نقاط، ولم تسبق الأرجنتين التي تأهلت في آخر مباراة سوى بثلاث نقاط. ومن حسن حظ مصر والسعودية أن لقاءهما سيكون في نهاية المجموعة، وسيعرف كل منهما ماذا يحتاج بالضبط للتأهل، الذي أرجو أن يكون نصيبهما معاً، وهذا ليس مجرد حلم! ولا أرى قرعة المغرب وتونس كارثية بوقوع كل منهما مع دولتين كبيرتين ودولة في المتناول، وللموضوع بقية.
#بلا_حدود