الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

الإمارات [سبع]!

سبعٌ، غضنفرٌ، درغامٌ، ليثٌ، وأسد؛ والإمارات [السبع] أقوى وأدهى وأشد.. وَحدها الملكة على الأرض بلا منازع، تعتلي عرش الخير ضد شر النوازع، وبرغم أنف النازِع وحِقد المتنازع، فتراها تُطَمئِن القلب الهالع الجازع، وتُلبِّي استغاثة القازع الفازع، منذ أن (اتَّحدت) وحذفت الألف و(تحدّت) الصعاب، فحدَّت من الخطأ وحدَّدت الصواب، وذلك لأن سَلامها أساس إسلامها، فدينها هو الرادع والوازع. شعبٌ كريم المَساعي، حَسن الطِّباع، كثيف الذِّراع، شديدُ الشِّراع، مطيعٌ ومُطاع، متفقٌ بالإجماع، بصمته إبداع، طيبته انطباع، أخلاقه اتساع، حديثه استماع، تسامحه اقتناع، صبره امتناع، هجومه دفاع، غضبه وداع، صيته مُذاع، ليله شعاع، نهاره شجاع، "هيبته قوة وقوته هيبة" تفوق السِّباع، لردع الخداع، وزجر الضّباع، ونزع القناع، وفك النزاع، وحل الصراع، ودحر الضياع، والضمير المباع، من أسفل القاع، إلى أعلى ارتفاع، في شتى البقاع. الأولى نهوضها ثباتٌ ووَثْبُها شَد، والثانية شِدتها نصرٌ وعزمها جَد، والثالثة اهتمامها وَجْدٌ وعطاؤها مَد، والرابعة تاريخها مجدٌ وحاضرها غد، والخامسة قوتها صِدقٌ وحصنها سَد، والسادسة حُلمها ثمرة جهدٍ وكَد، والسابعة أمل يخترق وبدون صَد، صدر سابع سماءٍ من دون حَد، بدعاءٍ يحمل أسرع إجابة وأجمل رد. إلهي! لقد خلقتَ هذا البلد مؤمناً، أميناً، ومُؤتَمَناً، فاجعله يا ربي آمناً. (آمين)! [email protected]
#بلا_حدود