السبت - 24 يوليو 2021
السبت - 24 يوليو 2021

يوم الوطن الإماراتي المجيد

تتكون الدول وتكبر برجالها وحكوماتها التي تقوم برعايتها وتسير بها نحو التوازن والانفتاح والبناء، وهذه هي الأجزاء الرئيسة لقيام دولة ناجحة وقوية تجعلها تتجاوز الصعوبات وتحتل مكانة رفيعة بين الدول، من خلال هذه المسيرة الرائدة التي حققتها الدولة (دولة الإمارات العربية المتحدة) صنعت فلسفة فريدة من نوعها جسدت العلاقة بين الحكومة والشعب، شملت مواطنيها برعاية صحية وتنمية اجتماعية وتعليم نموذجي وحكومة ذكية، ربطت أجزاء الدولة بالإمارات السبع ما أوجد مرونة في تنفيذ الخدمات للمواطنين والمقيمين. وأكثر الأساليب نجاعة هي القوة الاقتصادية والمشاركة السياسية في المحافل الدولية، جميعها جوانب حياتية كانت نصب أعين قادة هذا البلد المعطاء، وكانت محور التخطيط ورسم الاستراتيجيات، هذا المثال يوضح أن التغيير والتطوير في عقود ثلاثة من الزمن في كل مرحلة لها تاريخ وشواهد كبيرة وعظيمة. دولة رفعت البناء وشيدت ناطحات السحاب وأسست قواعد صلبة لمدن كاملة تكشف عن انسجام خلاق بين السياسة والإدارة. تنمية شاملة في كافة أرجاء الوطن، فالعالم اليوم لا يعترف إلا بالإنتاج والعمل الدؤوب ومعدلات النمو بما يحقق آمال وتطلعات الناس ورغباتهم. والدولة وضعت الاستراتيجيات لمستقبل زاهر ينمو داخل مؤسسات وقوانين وتشريعات فهي ستربح ما استثمرته، حتى أصبحت من أهمّ دول الشرق الأوسط. وهذا بسبب ما حقّقته من تَقدّم كبير خلال السنوات الأخيرة في جميع المجالات، بهذه الأفكار الشجاعة ازدهر الاقتصاد ونجح التخطيط، وذلك يدل على قدرات ضخمة وتنافس كبير تتمتع بهما الدولة. تشاركها أفراحها ونجاحاتها احتفالية بمناسبة اليوم الوطني الـ 46. وتتوافق أزمنتها وتنسيقها مع حلفائها وأشقائها وعلاقات ناشطة مع شقيقتها الكبرى المملكة العربية السعودية نحو مجد وترابط أخوي قوي بكل التفاصيل. [email protected]
#بلا_حدود