الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

كوزمين الملول

كان واضحاً أن الروماني كوزمين يريد إنهاء عقده مع شباب الأهلي دبي أخيراً، لكنه أراد أن يأتي هذا القرار من قبل النادي. كوزمين مدرب ملول ودائماً ما يخرج الحجج ويفتعل المشاكل بعد مرور عامين على عقده، سعياً للوجود مع فريق آخر، وهو مدرب لا يوجد معنى للاستقرار في قاموسه. قدم كل ما لديه مع شباب الأهلي دبي، وكان يدرب بنفسه الأخير هذا الموسم، وقرار النادي صائب، لأن وجوده مع اللاعبين أصبح يؤثر على طموح ومستوى اللاعبين في الملعب. والدليل على ذلك لم نشاهد حماس كوزمين المعهود في الدكة، وأيضاً تصريحاته الإعلامية المعتادة خفت وقلت، بجانب أنه قدم استقالته شفوياً العام الماضي في أحد المؤتمرات الصحافية، وكان حينها الوقت المناسب لإنهاء عقده. انتهت حقبة كوزمين ولا ننكر ما قدمه من إنجازات، والآن أصبحت دفة القيادة في يد مهدي علي، والذي يعود للتدريب بعد غياب دام تسعة أشهر. الفرصة مواتية للمهندس ليثبت أنه مدرب قدير، لأن الإمكانات متوفرة في النادي من لاعبين مواطنين مميزين وأجانب على مستوى. مهدي ابن شباب الأهلي دبي وسبق ودرب في دوري الخليج العربي، ويمتلك دراية كاملة بكافة التفاصيل، وديربي الوصل اختبار حقيقي، فإما أن يقوده للقمة أو يدخله في مطبات جديدة.
#بلا_حدود