الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

مونديال العرب

أربعة منتخبات عربية تشارك في مونديال روسيا 2018: السعودية، مصر، تونس والمغرب. ولا شك في أن هذا إنجاز تاريخي بالنسبة للعرب. بعد قرعة المجموعات المونديالية، كان الحظ الأفضل من نصيب السعودية ومصر، إذ اجتمعا في مجموعة واحدة مع روسيا والأوروغواي. روسيا خصم ندّي - نوعاً ما - بالنسبة للسعودية ومصر، وأوروغواي لم تربح السعودية مطلقاً، ويفترض أن تكون المواجهة السعودية - المصرية أخوية وممتعة. تونس تمتعت بحظ معقول مع بنما وبلجيكا وإنجلترا، مع التذكير بأن المنتخب الإنجليزي سبق أن لعب في المونديال أمام مصر والجزائر، وانتهت المباراتان بالتعادل، ولعب مباراة ودية مع المنتخب السعودي عام 1998 وانتهت أيضاً بالتعادل. أمتع الفرق العربية، المنتخب المغربي، رمته القرعة في مجموعة الموت، مع البرتغال وإسبانيا وإيران، ويجب أن يضع المدرب الفرنسي الساحر هيرفي رينار نصب عينيه اللعب الممتع مع البرتغال وإسبانيا، ثم الانتصار الكاسح والمذل على إيران. ما أريد التأكيد عليه اليوم، أن الكرة العربية يجب أن لا تذهب إلى المونديال بطموحات غير منطقية، فليكن الهدف الوحيد هو إمتاع جماهير كرة القدم، فالسعي خلف انتصارات مستحيلة انتحار رياضي، فلنسع إذن لكسب الاحترام والتصفيق، وليضع لاعبونا نصب أعينهم أنهم يمثلون بلادهم والعرب جميعاً. المشاركة المونديالية فرصة لتقديم صورة إيجابية ومغايرة عن العرب والمسلمين، وهذه مسؤولية تبدأ من اللاعبين ولا تنتهي عند الجماهير والطواقم الفنية والإدارية.
#بلا_حدود