الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021

الملافظ سعد

في غرفة الانتظار في انتظار الدخول على الطبيب، جلست ممرضتان تتحدثان بصوت مسموع، بيد أن إحداهن قالت كلمة مشرحة بصوت عالٍ لفت انتباه المرضى، ضحكت هي وأكملت حديثها لتدخل ممرضة أخرى لتكرر عليها الحديث مع كلمة مشرحة وهي تقهقه وتكررها، إلى أن أوقفتها تلك الممرضة بنظرة حادة، ألجمت ضحكات الأخرى، وقالت: الملافظ سعد، وهي تشير إلى المرضى المتكدسين في الغرفة والرواق. في كثير من الأحيان ننسى قوة الكلمة التي من الممكن أن تكون لكمة تسقط الشخص أرضاً أو يداً تساعده على الوقوف، هل تذكر عندما كنت تتدرب على دراجتك الهوائية للمرة الأولى وسقطت؟ ألم تقف وتحاول مرة بعد أخرى، وأنت تسمع التشجيع بأنك تتحسن وأنك تستطيع. وهذا ما يخبرنا به أيضاً المدربون في تمارين التنمية الشخصية، بأن تحول أفكارك من هذا الأمر صعب إلى أنا أستطيع، أن يكون لديك ورد يومي لتشجع نفسك فأنت لم تعد صغيراً لتعتمد على طبطبة الآخرين عليك، الرائع في هذه العبارة التي سترددها كل يوم وكبداية لمدة أسبوع، أنها ستتحول من كونها كلمات إلى معنى، ستتخزن في اللاوعي لديك حتى تصبح من مجرد كلمات إلى فعل تقوم به برغبة، وأنت مدرك أنك ستحققه أو سيتحقق لك كما تريد. لذلك كل صباح اكتب جملتك التي هي طموحك أو رغبتك التي تود الحصول عليها، وتأكد أنك ستحققها. [email protected]
#بلا_حدود