السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

حسم ملف الملاعب المحايدة

كشفت قرعة دوري أبطال آسيا 2018 عن ملامح المجموعات الأربعة لمنطقة غرب القارة التي ستنطلق منافساتها التمهيدية فبراير المقبل ووجود الأندية الإيرانية والقطرية في المجموعات الأربعة، أعاد فتح الملف المشترك الذي تقدمت به الإمارات والسعودية بخصوص المطالبة باللعب مع الفرق الإيرانية والقطرية على ملاعب محايدة، وهو الأمر الذي كان محور نقاش وتداول طويل في اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي الذي أقيم في بانكوك الأسبوع الماضي، والذي قرر الإبقاء على نظام الذهاب والإياب حسب لوائح فيفا، وتشكيل لجنة مختصة لزيارة الإمارات والسعودية وقطر، لمناقشة الملف والاطلاع على حيثيات تلك المطالب ومدى مطابقتها للواقع العام في المنطقة. لوائح فيفا تنص على وجود تهديدات أمنية تستدعي نقل المباريات لملاعب محايدة، وفي حال ثبت ذلك بالأدلة فلن يتردد الاتحاد القاري أو اللجنة المشكلة، في اتخاذ قرار يسمح باللعب على أرض محايدة لجميع مراحل دوري الأبطال هذا الموسم، وهذا ما أكد عليه الأمين العام للاتحاد الآسيوي ويندرسون جون في تصريحات رسمية بعد ختام اجتماعات المكتب التنفيذي للاتحاد، الأمر الذي يفرض على اتحاد الكرة المحلي سرعة التحرك وحسم الموضوع مبكراً، خصوصاً في ظل وجود قناعة تامة بعدم إمكانية السفر للدوحة لأي سبب كان حتى لو كان لأسباب رياضية. كلمة أخيرة قطع العلاقات السياسية والاقتصادية سبب كافٍ للمقاطعة الرياضية حتى لو وصلت الأمور للانسحاب. [email protected]
#بلا_حدود