الاثنين - 26 يوليو 2021
الاثنين - 26 يوليو 2021

دخول التاريخ

حقق ممثل الوطن رقماً جديداً وسطّر تاريخاً عظيماً للكرة الإماراتية، بوصوله إلى نصف نهائي كأس العالم للأندية عقب تغلبه على أوكلاند النيوزيلندي، وأوراوا الياباني بكل جدارة واستحقاق. كرة الإمارات كانت بحاجة إلى هذا الإنجاز لتختم بها سنة لم تكن على قدر الطموحات والأمنيات، وأعاد فخر أبوظبي الروح إلى كرة القدم الإماراتية بهذا الإنجاز. أجمل ما في الفخر أنه خاض المباراتين بكل هدوء واتزان، ويحسب للإدارة والجهاز الفني إبعاد الضغوطات عن الفريق، وهو ما جعلهم يلعبون بأريحية تامة. الهولندي تين كات أكد أنه مدرب ذكي، ونحمد الله أن موجة النتائج السلبية في افتتاح الدوري لم تعصف به، لأنه لعب بظروف صعبة في المونديال بسبب الغيابات المهمة والمؤثرة. لكن بالرغم من كل ذلك، منح لاعبيه الشباب الثقة، ولَم يخلق الأعذار مثلما فعل البعض، بل تفرغ لدعم فريقه وركز على الجانب المعنوي، وبنى خطته وفقاً لإمكانات فريقه. أمسية الأربعاء ستكون تاريخية، أنظار العالم تتوجه صوب استاد مدينة زايد، عندما يلاقي ريال مدريد، فريق إماراتي كان الحصان الأسود للمونديال، وصنع خبراً تناقلته جميع وسائل الإعلام العالمية. الإمارات استفادت من البطولة قبل بدايتها وختامها، وأسهم الجزيرة في ذلك، والفخر بإمكانه أن يكون مشروع مستقبل آسيوي عظيم إذا ما اهتم بلاعبيه الشباب الذين يمثلون الركيزة الأساسية للمنتخبات السنية. [email protected]
#بلا_حدود