الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

المهر الإماراتي

«الذهاب إلى السينما هو أشبه بالعودة إلى الرحم، فأنت تجلس هناك ساكناً متأملاً في الظلام، تنتظر الحياة لتظهر على الشاشة. ينبغي للمرء أن يذهب إلى السينما حاملاً معه براءة الجنين». وانتهج مقولة فيدريكو فيلليني أغلبُ أفلام المهر هذا العام. هناك وعي متطور لدى صناع السينما الإماراتيين والجماهير من الحضور وجدته هذا العام. من الأفلام التي حملت بصمة فلسفية فاخرة، وفتحت الباب للكثير من التساؤلات حول الحياة والحلال والحرام والقيم والتعايش مع الاختلاف، فيلم «وضوء» للمخرج أحمد حسن أحمد، بينما لمع نجم الرائع عبدالله الحميري في التمثيل والإخراج على حد سواء في فيلمه القصير «سرمد». من التجارب التي تستحق الإشادة، وقفة مع المتعة البصرية والعقلية والرمزية الفلسفية العالية في فيلم «الظلام هو لون أيضاً» للمخرج مجتبى سعيد، والذي اصطدم بقصة الفيلم في إحدى غابات ألمانيا. «أرض الآباء» للمخرج علاوي سليم، والذي فاز بجائزة المهر الخليجي القصير، إضافة إلى فيلم «سبية» للمخرج ضياء جودة الذي فاز بجائزة لجنة التحكيم - المهر الخليجي القصير. كلها أفلام تستحق النقاش والاستفاضة، لذا سأسلط عليها الضوء في مقالاتي المقبلة. كونوا بالقرب. [email protected]
#بلا_حدود