الجمعة - 30 يوليو 2021
الجمعة - 30 يوليو 2021

العود أزرق

أعلن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، السويسري جاني إنفانتينو، رفع الإيقاف المفروض على الكرة الكويتية منذ أكتوبر 2015. وبدأت بشائر رفع الإيقاف من مؤشرين: الأول، وساطة هيئة الرياضة السعودية بتشجيع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان. الثاني، إقرار مجلس الأمة الكويتي لقانون الرياضة الجديد الذي يلبي شروط الفيفا، وأهمها منع السلطات السياسية من التدخل في الشأن الرياضي. هذا الخبر يعكس مكانة الكويت في قلوب الخليجيين الشرفاء، وعلى رأسهم السعودية والإمارات، وهذه المحبة تكرست بالأفعال لا بالأقوال، فمنذ ٢٠١٥ لم يتحرك أحد لنصرة الكرة الكويتية، لكن حين تحركت السعودية جاء الفرج بتوفيق من الله. ويعكس الخبر أيضاً مكانة السعودية الرياضية التي توازي مكانتها السياسية والاقتصادية، ويعكس الرقي الأخلاقي السعودي حين قابلت الإساءة بالإحسان، إذ حاول أقزام آسيا إيقاف الكرة السعودية، فحددت المملكة أولاً الأحجام، وثانيا أسهمت في رفع الإيقاف عن الكويت. أياً تكن الملابسات والأسباب، الفرحة اليوم بعودة الكويت إلى منصة المنافسات الرسمية، لتعود متعة اللعب ومتعة التشجيع، فالبطولة الخليجية لا طعم لها إلا بالكويت، ومشاركة الكويت في منافسات آسيا يضفي عليها رونقاً خاصاً. سنرى مجدداً في الملاعب جاسم يعقوب وبشار عبدالله وجاسم الهويدي وبدر حجي وأحمد عجب لكن بأسماء جديدة، وسنستمع بسيف الحشان وفهد العنزي ومساعد ندا وبدر المطوع (لو تراجعا عن الاعتزال). قديماً قالوا العود أحمد ونقول اليوم العود أزرق. [email protected]
#بلا_حدود