الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

كن كالمزارع

لا تحد من أفكارك ولا تعق تسربها وانسيابيتها، اسمح لها بأن تأخذ طريقها وقم بتمحيصها والتدقيق فيها ودراستها، لا تقتل أي فكرة وهي في مهدها، بل اعمل على تحويلها إلى تجارب تكون على أرض الواقع، ومع التجربة ستتضح جدوى هذه الفكرة أو تلك، وأيضاً ستعلم أين تفشل وفي أي مجال تنجح.. لأن الفشل تحديداً ليس نهاية المطاف ولا يدعو أبداً بأن تكون معارضاً للأفكار التي تراودك، أيضاً الفشل لا يقول بأن تجعل من نفسك طوداً وحامياً ضد أي فكرة تتسلل إلى ذهنك.. الفشل هو عبارة عن تجربة قمت بها ومن خلال هذه التجربة تحاول أن تثبت جانب ما هل هو صحيح أم خطأ، فإذا ظهر أنه خطأ فأنت وصلت لما تريد وحققته ولا يعني هذا فشل.. هكذا يجب أن ننظر نحو أعمالنا ونحو جهودنا التي لم تتكلل بالنجاح، والتي لم نستطع أن نحولها على أرض الواقع، يجب أن ننظر لها كونها تجارب جاءت في إطار عمل محدد، وخضنا هذه التجربة لمعرفة الصح من الخطأ.. إذن كيف نسمي مثل هذه الحالة بالفشل.. عندما نسمي الأمور بأسمائها الحقيقية فنحن في الحقيقة نحمي عقولنا من الإحباط ونشجعها على أن تواصل عملها وجهدها وبأن تقدم لنا المزيد من الأفكار الملهمة، وهذه العملية تشبه لحد كبير وظيفة المزارع الذي يمهد الطريق للماء لينساب ويدخل نحو الحقول الزراعية لريها وسقيها، سهّل مجرى الأفكار في ذهنك ولا تسمح بأي عائق أن يعترضها.. إذا كنت تريد النجاح في حياتك. [email protected]
#بلا_حدود