الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021

حجر صحي على مدخنين صغار السن

دعت منطقة رأس الخيمة الطبية إلى فصل الطلبة صغار السن المدخنين عن أصدقائهم بهدف عدم التأثير عليهم، ومصارحة أولياء أمورهم عند اكتشاف الأمر. وأبانت لـ «الرؤية» مديرة التثقيف والإعلام الصحي في المنطقة مهرة صراي أهمية توعية وتثقيف الطلبة صحياً لوقف الزيادة المطردة في أعداد المدخنين لا سيما بين الفئات العمرية الصغيرة. ونبهت صراي على هامش برنامج علمي نظمته المنطقة الطبية في رأس الخيمة استهدف الكوادر الفنية العاملة في المجال الطبي والصحي بالمنطقة إلى خطورة التدخين في سن مبكرة على مستقبل الطلاب وتحصيلهم الدراسي. وشددت مديرة التثقيف والإعلام الصحي على ضرورة وضع دراسة شاملة لقياس مدى ارتباط هذه الظاهرة بالتأخر الدراسي خلال الفترة المقبلة. وأفادت صراي بأن إدارة التثقيف الصحي نظمت خلال الفترة الماضية بالتعاون مع قسم العلاقات العامة بمستشفى ابراهيم بن حمد عبيداللـه وفريق السلامة المهنية بغرفة التجارة والصناعة ومركز شباب الغيل مجموعة من الأنشطة الصحية لتوعية الجمهور بخطورة التدخين وكيفية مراقبة أولياء الأمور لأبنائهم لا سيما في سن المراهقة وما قبلها. وأوضحت أن أحد الأنشطة خصص لقياس نسبة أول أوكسيد الكربون لدى المدخنين ومن يخالطونهم حيث كشفت هذه الفحوصات خطورة التدخين السلبي على الأطفال وصغار السن من النسب العالية لهذه السموم في التحاليل التي أجريت عليهم. ودعا أطباء منطقة رأس الخيمة الطبية بضرورة تكاتف الجهود لمواجهة انتشار التدخين بين الفئات العمرية صغيرة السن بالتزامن مع الجهود التي تبذلها المنطقة لمكافحة التدخين لدى جميع الشرائح الأخرى.
#بلا_حدود