الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021

فاطمة الفلاسي .. أنسنة نسيج المجتمع

أشرفت على برنامج يضم الألعاب الترفيهية، وأشركت من خلاله الآباء مع أبنائهم. حطت الإصبع على الجرح وأدركت فاطمة بطي الفلاسي مديرة مركز التنمية الاجتماعية بوزارة الشؤون الاجتماعية، أن اللعب من الأشياء المفضلة التي تجعل العلاقات تتحسن وتقوي بين الآباء والأبناء، رغم أن هذا لم يدرج ضمن استراتيجيات مركزهم، ولكنها خلاقة ومبدعة تبحث عن الحل هنا وهناك، بعد ما تكون قد أدركت المشكلة من خلال دراسات تجرى على مستوى وزارتهم. حصلت الفلاسي على ماجستير في إدارة الأعمال وبكالوريوس في الآداب ودبلوم في إدارة الأعمال وإدارة الجودة، وشغلت عدة مناصب حكومية وكان لها بصمة في كل مسار، جعلتها تتألق وتسمو وتعلو. تقلدت الفلاسي في السابق منصب مديرة إدارة الأسرة والطفل، ورئيسة قسم الإغاثة في إدارة الضمان الاجتماعي عام 2005، باحث اجتماعي مكتب الشؤون الاجتماعية بالطوار من 2002 إلى 2004، إدارية بالمكتب الفني بين 1999و 2002، باحث إداري وحدة التنمية الإدارية من 1992 إلى 1999، مديرة مبادرة أنا متطوع بين 2008 و2010. حصلت على العديد من شهادات الشكر والدروع من المدارس والمؤسسات المحلية في دبي والوزارات الاتحادية، ومن بين ما حصدته من شهادات: حصلت على درع من شرطة دبي 2010، رسالة شكر من الأمانة العامة لمجلس شؤون الوزراء 2009، شهادة شكر من مهرجان دبي السنمائي 2011. ولاتزال تسعى إلى أن تعطي لقطاع هو اليوم تحت مسؤوليتها، قطاع يجس نبض الأسر ويكشف عما يؤرقها بفكر جديد هو الدعوة إلى إشراك الآباء حياة أبنائهم من تربية ولعب وأكل وشرب، على أن ينزل الأب إلى عمر ابنه قدر ما استطاع حتى تتحقق عملية التواصل ويتحقق الهدف.
#بلا_حدود