الجمعة - 25 يونيو 2021
الجمعة - 25 يونيو 2021

رسالة نصية تتسبب بفصل طلبة من مدراس خاصة

فصلت مدارس خاصة في الشارقة عدداً من الطلبة، متذرعة بأن أولياء أمورهم لم يبادروا إلى تسجيلهم في السنة الدراسية الجديدة خلال الفترة المحددة لذلك، بعد إرسال رسالة نصية إليهم. وأبان أولياء أمور أن تلك المدارس اتخذت هذه الخطوة دون سابق إنذار، مشيرين إلى أن الرسائل النصية لم تصلهم، ومن غير المنطقي أن يتوقف مصير الطالب عليها. وأكدوا أن هذا الأمر ينطوي على تهديد مصير أبنائهم التعليمي في ظل عدم وجود مقاعد شاغرة واكتظاظ المدارس، لافتين إلى أن مدارس أبنائهم رفضت بشكل قطعي محاولاتهم إعادة تسجيلهم. من جانبها، أكدت لـ «الرؤية» رئيسة التعليم الخاص في منطقة الشارقة التعليمية حصة الخاجة، أن المنطقة نبهت المدارس سابقاً إلى ضرورة التواصل مع أولياء الأمور بهذا الخصوص. وذكرت الخاجة أن ثمة شكاوى وردت هذا العام من قبل أولياء الأمور بهذا الشأن، لافتة إلى أنه تم التواصل مع إدارات المدارس، والوصول إلى حل بإعادة تسجيل بعضهم، موضحة أن هذه المسألة باتت تتكرر كل عام دراسي. وعزت الخاجة هذه المشكلة إلى عدم استجابة الأهل للرسائل التي تبعثها المدرسة سواء الورقية أو النصية، مشددة على ضرورة أن يحظى هذا الأمر باهتمام أولياء الأمور في كل عام دراسي والتواصل مع المدرسة حتى لا يفقد الطالب حقه في المقعد الدراسي. وأفادت رئيسة التعليم الخاص في منطقة الشارقة التعليمية بأن المدارس لا تستطيع أن تتواصل مع أولياء الأمور كل على حدة، ولا يمكن إلزامها بطريقة معينة للتواصل، لذا ينبغي على أولياء الأمور المتابعة، وألا يطلقوا الأعذار بعدم استلامهم الرسائل، مشيرة إلى أنه في حال تبين أنه لم تصلهم فتلزم المدرسة بإعادتهم. وخلصت الخاجة إلى أن المدرسة تهتم بالدرجة الأولى في أن تكون جميع مقاعدها شاغرة، وأن تباطؤ الأهل في تسجيل أبنائهم يتسبب في خسارة المدرسة لعدم تسجيل الطلبة، ملمحة إلى أن هذه المدارس لديها التزامات مادية ويجب أن تسددها، وبالتالي فإنها لن تنتظر طويلاً، ومتى سنحت لها الفرصة ستمنح الأولوية للطالب الذي هو على قائمة الانتظار.
#بلا_حدود