الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021

معضد الكعبي يغني «لا للفراق» في ليلة التتويج .. سعود بطل من «فولاذ» في اليولة للناشئين 2013

إذا كان التراث هو ذاكرة الأمة وأساس هويتها وتقدمها، فإن النشء هم الأمل والمستقبل والحلم. وحضر هذان العنصران بقوة في بطولة فزاع التراثية لليولة الخاصة للناشئين التي اقتنصها البطل الصغير سناً الكبير مهارة وفناً سعود خالد فولاذ (تسعة أعوام). تميزت البطولة في دورتها الحالية بتزامنها مع مفاجآت صيف دبي 2013، وأقيمت برعاية كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم ولي عهد دبي، راعي بطولات فزاع التراثية، ونظمها للمرة الأولى مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث. شهد اليوم الأخير للبطولة مدير مركز حمدان لإحياء التراث عبداللـه حمدان بن دلموك، ومديرة إدارة بطولات فزاع التراثية سعاد درويش، ومدير إدارة الاتصال الحكومي في المركز خالد راشد السويدي، وأعضاء لجنة التحكيم خليفة بن سبعين، وراشد الخاصوني، ومسلم العامري. واختارت اللجنة «فولاذ» ليكون الفائز بالبطولة بعدما خرجت نتائج المتسابقين متقاربة، ونال البطل الصغير اللقب بعد منافسة شديدة مثيرة للإعجاب والتفاؤل مع 50 مشتركاً متفرقين بالتساوي على كل جولة من جولات البطولة، وفاز بالمركز الثاني عبداللـه سالم العامري، وأحرز عبداللـه سيف العامري المركز الثالث، ونال سعود محمد الحايري المركز الرابع. وسلّم ابن دلموك كأس البطولة للبطل الصغير فولاذ، بمشاركة بطل «فزاع» لليولة للكبار سعيد بن مصلح الحبابي، كما كرم الاثنان الفائزين الثلاثة الآخرين، وبلغت قيمة جائزة المركز الأول 250 ألف درهم، وجائزة المركز الثاني 150 ألف درهم، أما المركز الثالث فوصلت إلى 100 ألف درهم، والرابع 50 ألف درهم، وحصل المشارك سعيد بن هويدن الكتبي على الجائزة التشجيعية وقيمتها عشرة آلاف درهم. وبهذه المناسبة، أكدت مديرة إدارة بطولات فزاع التراثية سعاد إبراهيم «نشكر سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم ولي عهد دبي وراعي بطولات فزاع التراثية، ونثمّن دوره في ما يوفره لنا من إمكانات ودعم مادي ومعنوي لتنظيم البطولات، فقد أتاح لنا فرصة إشراك النشء في هذا الموروث الشعبي، وهي خير وسيلة نعلمهم من خلالها حب الوطن، وترسيخ الهوية الوطنية في فكرهم وقلبهم، وسعدت بالإقبال الشديد الذي شهدته الدورة الحالية من بطولة اليولة الصيفية للناشئين، فقد استقطبت أعداداً كبيرة تزيد على ضعف المشاركين في الدورة الماضية، وهذا يدل على السمعة الطيبة التي اكتسبتها تلك البطولات ومدى نجاحها الباهر، ونود أن نشكر أولياء الأمور الذين حرصوا على إشراك أولادهم في البطولة، حباً منهم في دعم رسالتنا التي تتمحور حول الهوية الوطنية والموروث الشعبي وأهميتهما». وحل الفنان الإماراتي الشاب معضد الكعبي ضيفاً على ختام جولات البطولة، حيث أدى أغنيتين، الأولى بعنوان «لا للفراق» كلمات وألحان سعيد الكعبي، والأغنية الثانية بعنوان «مدمعي» كلمات فخر بلادي وألحان سلطان السيف، بجانب فرقة شمايل الحربية.
#بلا_حدود