الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021

«الشارقة الدولي للكتاب» يفتح الباب للناشرين الروس

أجرى وفد معرض الشارقة الدولي للكتاب خلال مشاركته في الدورة الـ 26 لمعرض موسكو الدولي للكتاب، لقاء مشتركاً مع رئيس معرض روسيا الدولي للكتاب، استعرضا خلاله إمكانات توسيع نطاق التعاون بين الجانبين، وتبادل الخبرات بين المعرضين. وبحث خلال اللقاء الذي حضره مدير معرض الشارقة الدولي للكتاب أحمد العامري، ومدير معرض موسكو الدولي للكتاب نيكولاي أوفسانكوف، خلال زيارته جناح المعرض المشارك، آفاق تبادل الخبرات بين الجانبين، بما فيها خبرات المثقفين والناشرين داخل موسكو وخارجها في دول أوروبا، والعديد من المجالات الأخرى ذات الصلة. وحرص وفد إدارة معرض الشارقة الدولي للكتاب الذي ضم رئيس قسم التسويق والمبيعات سالم عمر سالم، وتنفيذي الشؤون الخارجية للمعرض موهن كومار، خلال المشاركة على حضور المحاضرات المختلفة التي أقامها معرض موسكو الدولي للكتاب، والخاصة بعالم النشر والثقافة والكتب، وذلك لتوسيع إمكانات أفضل الممارسات والتخصصات في هذا المجال كمعرض كتاب دولي، إضافة إلى التعريف والترويج للمعرض من خلال الحضور والمشاركة بجناح جذاب يبرز هوية المعرض الثقافية المعروفة. وحول جهود المعرض لاستقطاب مشاركين روس في الدورة المقبلة، أفاد العامري بأن المعرض حرص على تقديم تسهيلات للناشرين الروس للمشاركة بقوة، وبحجم أكبر عن السنوات السابقة، للاستفادة من المنتج المعرفي والثقافي لديهم. وتابع العامري «أننا حرصنا على ضمهم في البرنامج الثقافي للمعرض، من خلال استضافة مفكرين ومثقفين روس، للاستفادة من خبراتهم في هذا المجال خلال المحاضرات والحلقات النقاشية، والترويج لهم بشكل أكبر لاستقطاب أكبر عدد من الجمهور المهتمين بالكتب والثقافة الروسية». وتتضمن أنشطة البرنامج المهني لمعرض الشارقة الدولي للكتاب العديد من المحاضرات والحلقات النقاشية، إضافة إلى برنامج الورش التدريبية المختلفة التي تنظم للناشرين قبل انعقاد مناشط المعرض، إذ تحرص إدارة المعرض على أن يتضمن البرنامج المهني تقديم جميع الإمكانات اللازمة التي تصب في دعم خبرات العاملين في قطاع الكتاب والنشر في الدولة والمنطقة.
#بلا_حدود