الخميس - 05 أغسطس 2021
الخميس - 05 أغسطس 2021

يشمل برنامجاً مكثفاً وورش عمل إبداعية.. «فاشن فورورد» يحمل بصمة أباطرة الأزياء

كشف مهرجان فاشن فورورد للأزياء عن المزيد من تفاصيل موسمه الثاني المقرر في شهر أكتوبر المقبل، معلناً مشاركة 85 في المئة من المصممين المبدعين الذين شاركوا في الموسم الأول في أبريل الفائت، إلى جانب كوكبة من المصممين البارعين من أنحاء المنطقة، والذين سيقدمون أول عروض أزياء خاصة بهم، ليكون الحدث المرتقب بوابة عبورهم إلى صناعة الأزياء الإقليمية، ومنها على العالمية. وسيشهد الموسم الثاني عروض أزياء أخاذة على مدى أربعة أيام متتالية، تجسد أحدث تصاميم الأزياء الراقية والأزياء العصرية الجاهزة، ويشمل الموسم الجديد كذلك، برنامجاً مكثفاً من ورش العمل الإبداعية والجلسات الحوارية والنقاشية والتدريبية بمشاركة مصممين مخضرمين وأكاديميين يمثلون أشهر معاهد وكليات تصميم الأزياء في العالم. ومن المتوقع أن يجتذب الحدث المتزامن مع عيد الأضحى حشداً من المهتمين والمقتنين والمؤثرين في صناعة الموضة الإقليمية. وسيشارك في الموسم الثاني من «فاشن فورورد» أكثر من 18 مصمم أزياء من أنحاء المنطقة، يعرضون أحدث تصاميمهم من الأزياء الراقية. ومن أبرز معالم الموسم المرتقب من «فاشن فورورد» غاليري التجزئة «ذا جاردن»، إذ اختير أكثر من أربعين مصمماً معروفاً وواعداً من أبناء الشرق الأوسط أو المقيمين به لعرض أحدث إبداعاتهم من الإكسسوارات ومستلزمات الحياة العصرية، لإتاحة الفرصة أمام الحضور وزوار الحدث لانتقاء واقتناء أحدث التصاميم المبدعة. وسيشاهد الحضور على مدى أربعة أيام أحدث التصاميم التي تحمل بصمة أباطرة من المصممين الذين سيتوافدون إلى دبي من لبنان والكويت وعُمان والسعودية وقطر، إلى جانب نظرائهم من الإمارات. وفي هذا الصدد، أفاد المؤسس والرئيس التنفيذي لمهرجان فاشن فورورد بونج جويريرو بأن الموسم الأول من المهرجان حقق نجاحاً واسعاً يتردد صداه في أروقة صناعة الموضة الإقليمية، ما جعل 85 في المئة من المصممين الذين شاركوا في الموسم الأول يجددون مشاركتهم في الموسم الجديد، وهم يتطلعون إلى تحقيق المزيد من مشاركتين متتاليتين هذا العام. وتابع جويريرو «مشاركة المصممين المخضرمين والصاعدين مجدداً تؤكد أن المهرجان ماضٍ في تحقيق رؤيته بأن يكون الحدث الأشهر الذي ينظم مرتين سنوياً، لتحديد بوصلة صناعة الأزياء في المنطقة، والأخذ بيد كوكبة من المصممين المبدعين نحو العالمية، إذ يجتذب الحدث، كما رأينا في الموسم الأول، شخصيات عالمية لها بصمتها أو تأثيرها في صناعة الأزياء إلى جانب مصممي بلدان المنطقة ومن حول العالم». وأردف جويريرو «نفخر أن ينضم إلينا في الموسم المرتقب مصممات أزياء خليجيات مبدعات، حظين بإشادة واسعة منذ إطلاق علاماتهن الفريدة في عالم الموضة والأزياء، فنحن حريصون على أن يمثل المهرجان صناعة أزياء شرق أوسطية بأبعادها كافة، وحريصون بالقدر نفسه على دعم صناعة الأزياء الخليجية التي خطت خطوات طموحة وفارقة خلال الأعوام القليلة الماضية».
#بلا_حدود