السبت - 31 يوليو 2021
السبت - 31 يوليو 2021

حتى تقترن الممارسة بالمسؤولية والحرية.. 25 إعلامياً على مقاعد الدراسة في «دبي القضائي

شارك أكثر من 25 إعلامياً في البرنامج القانوني، الذي نظمه معهد دبي القضائي، تنفيذاً لتوصيات منتدى القضاء والإعلام 2012. وشدد مدير المعهد الدكتور القاضي جمال السميطي على أهمية هذا البرنامج، من أجل الارتقاء بقدرة الإعلاميين على ممارسة عملهم بحرية في إطار القانون. وسلط الضوء في محاضرته على مفهوم حرية الإعلام والمسؤولية المدنية، ومصادر حرية التعبير عن الرأي، فضلاً عن التعريف بقانون المطبوعات والنشر وقانون العقوبات. ونوه بضرورة تكثيف الجهود لتعزيز أُطر التعاون والتكامل بين أجهزة السلطة القضائية والقانونية ومؤسسات السلطة الرابعة. ولفت إلى أهمية تفعيل جسور التواصل بين الإعلام ومؤسساته والمعاهد القضائية لتطوير محفظة متكاملة من برامج التعليم المستمر. وأكد ضرورة رفع مستوى الوعي القانوني في أوساط الصحافيين والإعلاميين. وأوضح أن ذلك يضمن ممارسة العمل الإعلامي في إطار من الحرية والمسؤولية التي تتسم بالموضوعية والشفافية في خدمة المجتمع المحلي، تماشياً مع توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه اللـه. وأشار السميطي إلى أن البرنامج يتكون من 50 ساعة، ويشمل محاضرات نظرية وتدريباً عملياً، وجلسات حوارية، مبيناً أن الهدف التوصل إلى كيفية معالجة قضايا المجتمع بإيجابية وموضوعية، بما ينسجم مع قوانين النشر ومعايير حرية التعبير والأخلاقيات المهنية. وحظيت جريدة البيان بنصيب الأسد، إذ شاركت في البرنامج بخمسة صحافيين. ودار نقاش موسع بين المستشار القانوني وعضو مجلس إدارة المعهد المحامي عبدالمنعم سويدان والإعلاميين، حول التعريفات القانونية، وبعض القضايا التي تم نشرها في وسائل الإعلام.
#بلا_حدود