الأربعاء - 28 يوليو 2021
الأربعاء - 28 يوليو 2021

للمرة الأولى في تاريخ البشرية.. «المسبار فوياجر-1» يغادر المجموعة الشمسية

أكد علماء وكالة ناسا الفضائية أن «المسبار فوياجر- 1» غادر المجموعة الشمسية، وأصبح أول جسم من صنع الإنسان يصل إلى الفضاء الواقع بين النجوم. وأوضح كبير علماء المشروع إدوارد ستون «نجحنا في النهاية». واستدل العلماء على مسار المسبار عندما نسف انفجاران شمسيان جسيمات مشحونة كانت بداخله. واستغرقت الجسيمات عاماً لكي تصل إلى المسبار، ما وفر بيانات أمكن استخدمها في تحديد درجة كثافة «الغاز المتأين» الناتج عن النجوم في موقع المسبار. ولم يتمكن المسبار الذي يبعد مسافة 21 مليار كيلومتر عن الأرض من إجراء هذا القياس بشكل مباشر، لأن مجس الغاز المتأين به توقف عن العمل قبل أكثر من 30 عاماً. وأكد ستون «هذا كان بالأساس هدية سارة من الشمس». ويعتقد العلماء أن استقراء قياسات الغاز المتأين، يؤشر بأن المسبار فوياجر غادر المجموعة الشمسية بالفعل في أغسطس من العام الماضي. وتردد العلماء العام الماضي في الجزم بأن المسبار وصل إلى الفضاء الواقع بين النجوم، لأنه كان لايزال يلتقط قياسات للمجال المغناطيسي مماثلة جداً للمجال المغناطيسي للشمس.
#بلا_حدود