الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021

السينما .. نقد يصقل شخصية البراعم

يشاهد الأطفال الأفلام عبر شاشة التلفزيون أو الإنترنت مستخدمين للغاية ذاتها جهاز «الدي في دي» في المنزل والسيارة، دون أن يدرك الصغير مضامين الفيلم وتقنيات إنجازه. وأوضح لـ «الرؤية» رئيس نادي آرت غيت لسينما الطفل كورت بلوم، أن الطفل يتعلم رسم اللوحة التشكيلية أو تشكيل الصلصال والنحت على الحجر وغيرها من الفنون، لافتاً إلى ضرورة تعليمه حيثيات السينما وتقنياتها. وأكد بلوم أهمية تعليم الطفل مفرادات مثل منتج ومخرج ومونتاج وتعريفه بأدوار هؤلاء ومهماتهم، موضحاً أن نادي غيت يثري ثقافة البراعم السينمائية ويكسبهم أدوات نقدية لتقييم الأفلام. وأفاد بأن مشرفي النادي يجيبون على استفسارات الأطفال ويغذون فضولهم تجاه المادة السينمائية، مشيراً إلى إجراء هذه العمليات التدريبية سواء كان الصغير راضياً أو رافضاً لمحتوى الفيلم. وأردف بلوم أن «آرت غيت» يقدم أفلاماً تضحك البراعم أو تبكيهم، وأفلاماً تخيفهم أو تجعلهم يحلمون، ذاكراً أن النادي يعلم الأطفال كيف يتحكمون في مشاعرهم أثناء مشاهدة السينما. وأبان أن أولياء الأمور يتعرفون إلى دور النادي عبر موقعه الإلكتروني، لافتاً إلى تلقيهم ملفات «بي دي إف» إلكترونياً حول الفيلم المزمع عرضه قبل عشرة أيام. وذكر بلوم أن الطفل يحضر عرض الفيلم بمفرده حتى تتكون له شخصيته المستقلة، مفيداً بأن العرض يُسبق عادة بمادة تفاعلية تعد الصغير نفسياً لمشاهدة الفيلم. وخلص إلى أن النادي يحرص على عرض الأفلام في جو اجتماعي متميز يخلص الطفل من القيود، منوهاً بتعليم البراعم في السياق ذاته آداب المشاهدة مثل الهدوء والتركيز وتجنب الأكل وإلقاء المهملات على الأرض. وأوضح أن النادي يوزع آلاف البروشورات في مدارس أبوظبي حول أفلامه قبل عرضها بعشرة أيام.
#بلا_حدود