الاحد - 01 أغسطس 2021
الاحد - 01 أغسطس 2021

إغلاق ثقب قلبي لمواطن دون جراحة

نجح فريق مستشفى رأس الخيمة الطبي في إغلاق ثقب أصيب به قلب مريض مواطن في الثلاثينات من العمر، باستخدام تقنية جديدة دون اللجوء إلى التدخل الجراحي. وأجرى العملية فريق طبي برئاسة الطبيب راضا كرشنان، وعدد من الاستشاريين الزائرين من معهد فوتيس إسكورت الشهير للقلب، وتكللت العملية بالنجاح التام بحسب الطبيب المعالج للمريض. وأوضح لـ «الرؤية» كرشنان أن الكثير من المرضى الذين يعانون مشاكل في الحجاب الأذيني يولدون مصابين بالمرض وهو من أكثر الحالات المرضية الشائعة عند البالغين الذين يعانون أمراض القلب الخلقية. وذكر أن أعراض المرض لا تظهر إلا بعد سن الـ 20، وتظهر على شكل انقطاع في النفَس أو تسارع في نبضات القلب. وأكد أن التقنية العلاجية الجديدة والمستخدمة للمرة الأولى هي عبارة عن توجيه أداة الغلق الجديدة داخل القلب المصاب، لتغطي الشق بشكل مناسب، فتتمدد الأداة بنحو يتناسب وحجم الشق فتغطيه لتبقى مدى الحياة فتمنع تدفق الدم غير الطبيعي بين الأذين الأيمن والأيسر، وتخرج بعدها القسطرة. وأردف أن الأداة تعتبر ملائمة لجسم الإنسان وليس هناك أي مخاوف لاحتمالية رفض الجسم لها، مشيراً إلى أن المريض يخرج بعد يوم واحد ليزاول حياته الطبيعية كالمعتاد. وأفاد بأن جسم المريض وعقب إجراء العملية بعدة أيام يشكل غشاء ليغطي أداة غلق الثقب، وفي مدة تراوح من ثلاثة إلى ستة أشهر، تكون أداة الغلق مغطاة بالكامل بأغشية القلب الطبيعية لتصبح بعدها جزءاً لا يتجزأ من قلب المريض، مشيراً إلى أن التقنية الجديدة في العلاج ستمهد لعلاج العديد من الحالات المماثلة في المنطقة. وذكر مدير قسم القلب في المستشفى الدكتور أجاي كانوجيا، أن نجاح العملية يعتبر علامة فارقة وإنجازاً مشهوداً للقطاع الطبي الإماراتي، وهي إضافة كبيرة للخبرات المحلية المتاحة لعلاج الأمراض القلبية باستخدام أحدث التقنيات التي توصل إليها العالم.
#بلا_حدود