الخميس - 01 ديسمبر 2022
الخميس - 01 ديسمبر 2022

«دولتي .. شكراً» لمسة عرفان بألوان العلم

 حاتم فاروق - أبوظبى تبنى المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل مبادرة «دولتي .. شكراً» لجمع بصمات فئة المسنين بألوان علم الدولة، بهدف تقديم لوحة البصمات لقيادة الدولة وحكامها في العيد الوطني الـ 42، والذي يوافق الثاني من ديسمبر المقبل. وأوضح المدير التنفيذي لمركز الأرصاد الجوية والزلازل الدكتور عبدالله المندوس، أن مبادرة المركز جاءت لتعبر عن امتنان وشكر فئة المسنين بالدولة لحكامهم على جهودهم المبذولة في الماضي والحاضر والمستقبل، مؤكداً أن اختيار بصمة اليد بالذات وليس الإصبع، يكمن في أن هذه اليد هي التي عانت وبذلت كل مجهود في الماضي، وهي اليد ذاتها التي تلقت الحب والحنان والعيش الرغيد من حكام الدولة. وأضاف المندوس، أن مبادرة «دولتي - شكراً» تهدف إلى تسليط الضوء على فئة المسنين، تقديراً لأعمالهم السابقة في ظل صعوبات الحياة قبل قيام وتطور دولة الإمارات، لافتاً إلى أن أغلب هؤلاء المسنين من فئة الرجال كانت أعمالهم تقتصر في كسب أرزاقهم على طريق البر والبحر. وأردف المدير التنفيذي للمركز الوطني للأرصاد الجوية، أن الاهتمام بالماضي والحفاظ على موروثاته من أساس تقدم البلاد، مؤكداً أن قيادتنا الرشيدة وجهت دائماً بإحياء الماضي وجعله مساراً لتطوير الحاضر والمستقبل. ونوه المندوس، بأن المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل طرح هذه المبادرة تقديراً منه لدور كبار السن في بناء الوطن ولإتاحة الفرصة لهذه الشريحة المهمة من المجتمع للتعبير عن أنفسهم بشكر القيادة الرشيدة على الرفاهية والرخاء اللذين ينعمون بهما الآن. وحول رؤية المبادرة، أضاف أن المبادرة تعزز من دور المؤسسات الحكومية والخاصة والأسر والأفراد في تهيئة بيئة داعمة للمجتمع، من خلال تسليط الضوء على أهمية فئات المجتمع المختلفة في ماضي وحاضر ومستقبل الدولة. كما تعمل المبادرة، بحسب المدير التنفيذي للمركز على خلق جسر التواصل بين فئة المسنين في الدولة، وبين الحكومة الرشيدة والمجتمع والجهات الحكومية والخاصة، فضلاً عن كونها تدفع نحو مواصلة الدعم لفئات المسنين استمراراً لبناء دولة مترابطة ومتماسكة، إلى جانب تشجيع كبار السن على القيام بدور فعال في المجتمع كجزء لا يتجزأ من نسيج المجتمع الإماراتي. وفي ما يتعلق بأهم محاور المبادرة، ذكر الدكتور عبدالله المندوس، أن المبادرة تتكون من أربعة محاور رئيسة يمثل كل محور منها لوناً من ألوان العلم الإماراتي، فالمحور الأول الذي يمثل اللون الأحمر يرمز إلى مدى الشكر والامتنان الذي يعبر عنه المسنون لحكام دولة الإمارات على ما بذلوه من جهد في خدمة البلاد. أما المحور الثاني الذي جاء باللون الأخضر، فهو يرمز إلى الدور الذي يقوم به المركز الوطني للأرصاد الجوية في خدمة جميع أفراد المجتمع خلال فترات زمنية، فيما يمثل المحور الثالث الذي جاء باللون الأبيض، فيرمز إلى الاحتفال باليوم الوطني مع كبار السن في الدولة، كما جاء المحور الرابع باللون الأسود، ليشير إلى أهمية تعزيز دور الأسرة في الاهتمام بالمسنين.