الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021

أهازيج وشلات على كورنيش القواسم

نجح المهرجان التراثي الثالث الذي أسدل الستار على مناشطه البارحة الأولى في تجسيد صورة الماضي وحياة الآباء والأجداد في قالب فني لقي استحسان الجمهور، وذلك على كورنيش القواسم في رأس الخيمة. وقدمت فرق العيالة في جمعية رأس الخيمة والرمس للفنون والتراث الشعبي وفرقة أشبال جمعية رأس الخيمة لليولة أهازيج وفنوناً وشلات إماراتية، أعقبتها عروض لفرق خليجية وعربية وآسيوية تضمنت فقرات فلكلورية، إضافة إلى قصائد وطنية ألقاها الشاعران هزاع المنصوري وخليل المنصوري. وأوضح الشيخ عبدالملك بن كايد القاسمي المستشار الخاص لصاحب السمو حاكم رأس الخيمة أن اهتمام القيادة الرشيدة بالتراث أسهم في إحياء المورث الشعبي والحفاظ عليه من الاندثار. ويوجه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» إلى ضرورة الحفاظ على الموروث الشعبي وغرسه في نفوس وقلوب أبناء الوطن، باعتباره الركيزة الأساسية في عملية البناء الحضاري التي تخوضها البلاد، وفقاً لما أفاد به. والحفاظ على التراث مسؤولية الأفراد والجهات والمؤسسات الرسمية والشعبية كافة، وأن إقبال أبناء الإمارات وخصوصاً الشباب وصغار السن على إحياء فنونهم الشعبية أسهم في نجاح المهرجان، حسبما أكد الشيخ عبدالملك بن كايد القاسمي. وثمن جهود اللجنة المنظمة التي وضعت الآليات وبحثت المقترحات اللازمة لتطوير المهرجان، حتى وصل إلى هذا المستوى المتميز، مشيراً إلى أن المهرجان قدم لوحات فنية تحكي جزءاً كبيراً من الحياة القديمة. وأشاد رواد كورنيش القواسم في رأس الخيمة بعروض وفقرات المهرجان التي أبهرتهم وشكلت لهم عامل جذب مهم، مبينين أن المناشط التي تقدمها جمعية رأس الخيمة للفنون والتراث الشعبي أصبحت ذات طبيعة عالمية تجتمع عبرها ثقافات عدة. وحضر المهرجان الشيخ ارحمه بن سعود بن خالد القاسمي نائب المدير العام لشركة أسمنت الاتحاد في رأس الخيمة، ووكيل الوزارة المساعد لشؤون الثقافة والفنون بالإنابة في وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع المهندس وليد راشد الزعابي وعدد من المسؤولين ورؤساء جمعيات الفنون الشعبية في الإمارة.
#بلا_حدود