الجمعة - 17 سبتمبر 2021
الجمعة - 17 سبتمبر 2021

ترجمة 60 % من مناهج «زايد للثقافة الإسلامية» إلى 6 لغات

احتفت دار زايد للثقافة الإسلامية بطلابها الذين استكملوا المراحل التعليمية الثلاث في حفلها السنوي، الذي احتضنه مركزها الرئيس في منطقة شعاب الأشخر في العين. وأكدت المديرة العامة لدار زايد للثقافة الإسلامية الدكتورة نضال الطنيجي التزام الدار بالنهج السامي لقيادة الإمارات الحكيمة في تعليم مبادئ الدين السمحة وأخلاقه الإنسانية الرفيعة، والجهد المتواصل لتحقيق رؤية مؤسسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه». وحققت الدار إنجازات مهمة العام الماضي، إذ أنجزت المرحلة الأولى من مشروع ترجمة مناهج المرحلة التأسيسية وملحقاتها السمعية والبصرية إلى ست لغات مختلفة هي «الفلبينية، الصينية، الأثيوبية، التاميلية، الروسية، والسنهالية»، بحسب الطنيجي. وأبانت أن الدار شاركت كناشر في معرضين للكتاب هما معرض عجمان الدولي للكتاب في يناير من العام الماضي، ومعرض أبوظبي الدولي للكتاب في أبريل من العام نفسه، وإيفاد عدد من المهتدين الجدد لأداء مناسك الحج والعمرة. وأنجزت الدار 60 في المئة من مشروع المناهج التعليمية للمرحلة المتوسطة، فضلاً عن مناهج تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، وأنهت الدار العام الماضي بعقد مؤتمر أبوظبي الأول لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، والذي شهد مشاركة واسعة من نخبة الأساتذة والباحثين من مختلف أنحاء العالم، وفقاً لما أفادت به المديرة العامة للدار. وهنأت الطنيجي جميع الطلبة متمنية لهم مزيداً من النجاح، ومؤكدة على سعي دار زايد للثقافة الإسلامية إلى بذل جميع الجهود الممكنة لدمج المهتدين الجدد في المجتمع. وتقدم الطلبة بالامتنان والشكر إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وإلى إخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات. وأوضح الطلاب في كلمة الخريجين، مدى الرعاية المتواصلة والدعم اللامحدود من القيادة الحكيمة، لتمكين الدار من تحقيق رسالتها في تثقيف المهتدين الجدد ودمجهم في المجتمع الجديد. ووجه الطلبة رسائل تقدير إلى جميع العاملين في الدار من مديري إدارات ورؤساء أقسام ووحدات تنظيمية، الذين بذلوا جهداً كبيراً في تعليمهم جوهر الثقافة الإسلامية، وأسهموا بشكل مباشر في استيعابهم ودمجهم في المجتمع الإماراتي الكريم. وكرّم رئيس مجلس إدارة الدار الدكتور محمد مطر الكعبي أعضاء لجنة مؤتمر أبوظبي للغة العربية، بالإضافة إلى الاحتفاء بالمعلمين والطلبة المتميزين والخريجين. حضر الحفل رئيس مجلس الإدارة الدكتور محمد مطر الكعبي، وأعضاء المجلس وشركاء الدار من الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، ودائرة القضاء، وصندوق الزكاة، والمدير العامة للدار الدكتورة نضال الطنيجي.
#بلا_حدود