الأربعاء - 22 سبتمبر 2021
الأربعاء - 22 سبتمبر 2021

العمل في الفن التشكيلي والخط لا يطعم خبزاً

دشن الفنان التشكيلي والخطاط علي الأميري معرضاً بعنوان «الخط العربي والفن الإسلامي»، وحملت ثلاثون لوحة من أعماله طابعاً إماراتياً تراثياً متجدداً في قرية التراث دبي، بالتعاون مع هيئة دبي للثقافة والفنون. وأوضح لـ «الرؤية» الفنان التشكيلي علي الأميري أن أعماله تزخر بمعان سامية عدة منها الوطنية والدين الإسلامي، إذ تجذبه الفنون الإسلامية ويفضل الخطوط العربية ويدمجها مع الفن التشكيلي، ويستخدم خليطاً من الألوان خصوصاً الأحمر والأخضر والأبيض والأسود. ويستوحي الأميري ألوان لوحاته من علم الدولة التي يحبها ويفتخر بقادتها، كما تزين كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» لوحاته بطريقة فنية رائعة، وينفذ لوحات فنية جديدة في جميع المناسبات الوطنية والدينية. وعن الأكثر اهتماماً بالفنون، أكد أن فئة الأجانب تتصدر المشهد بشكل عام، وأشد حرصاً على متابعة أعمال الفنانين التشكيليين والخطاطين. ويحترم الأجانب الفنون ويقدرون الجهد المبذول في العمل الفني، لا سيما بعض الخطوط التي يرسمها تحتاج إلى وقت طويل وتركيز عال، حسب ما أبان الأميري. وتحمل الأعمال التشكيلية قيمة خاصة وعلى من يقتنيها أن يعي قيمة ما بين يديه من عمل فني كلف صاحبه عناء كبيراً، فضلاً عن الفكرة وتطبيقها على أرض الواقع بشكل جميل ومبهر. وأشار إلى أن من يبتاعون الأعمال الفنية غالباً ما يهدونها، فيجب أن تكون الهدية ذات قيمة معنوية ومتميزة وفريدة. ويحلم أي فنان بدعم مادي لكن الأهم الدفعة المعنوية، ومنح الفنان تيسيرات تعينه على الإبداع والتعبير عما يجول في ذهنه من أفكار وخيالات، ويأمل كثير من الفنانين في قانون ينص على «التفريغ الإبداعي»، بحسب الأميري. وزاد أن الفنان يعمل موظفاً حكومياً وفي كثير من الأحيان يضطر لأخذ إجازة من عمله كي يكمل لوحة فنية، في حين أن العمل في الفن التشكيلي والخط «لا يطعمان خبزاً». ويجسد فن الخط العربي رسالة تقارب وتواصل بين الشعوب، إذ إن الغرب يشعرون بالفضول لمعرفة المزيد من المعلومات عن الدين الإسلامي، ويسعون للتعرف إلى أنواع الخطوط العربية، حسب ما أفاد به. وتمتلك الخطوط العربية تاريخاً عريقاً من العصور الإسلامية، وظهر ذلك عندما زارت إحدى نساء الجالية الصينية معرض الأميري وسألته عما إذا كان القرآن الكريم متوافراً باللغة الصينية حتى تتعرف إلى الإسلام أكثر أم لا؟ وركز الأميري في حديثه على الخط العربي الذي تتفرع منه أنواع فريدة وصعبة الإتقان تتطلب دراسة متخصصة، فضلاً عن أنواع معينة كالخط الكوفي والنسخ والديواني والثلث، إذ لا يعتبر الفنان خطاطاً إلا إذا أتقن الثلث.
#بلا_حدود