السبت - 18 سبتمبر 2021
السبت - 18 سبتمبر 2021

توفير مناخ وطني للإبداع وحركة مسرحية ناجحة

أكد الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، أن الوزارة ملتزمة بإعداد وتنفيذ جميع خطط العمل التي تشجع وتحفز على وجود حركة مسرحية ناجحة في الدولة انطلاقاً من قناعة كاملة بأن مسيرة الخير والعطاء في بلادنا بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، تؤكد على أهمية التنمية الثقافية في المجتمع. ودشن الشيخ نهيان بن مبارك مناشط الدورة الثالثة من مهرجان الإمارات للمسرح الجامعي البارحة الأولى، والذي تنظمه الوزارة بمشاركة سبع فرق جامعية وعشرة عروض مسرحية بالتعاون مع جمعية المسرحيين. وتحرص الوزارة على تحقيق الامتياز والتميز في الآداب والفنون وتشجيع الإبداع والتفوق، فضلاً على تكريم المتميزين والمتفوقين والمبدعين باعتبار أن ذلك في الأساس من الجوانب المهمة في التنمية المجتمعية الناجحة، للتأكيد عبرها على اعتزاز الوزارة بمسيرة الوطن، وإنجازات أبنائه وبناته، بحسب الشيخ نهيان. كما التزمت الوزارة بتوفير مناخ وطني متطور ومتجدد يحث على الإبداع ويشجع على العمل الجاد بصورة مستمرة. ويجسد مهرجان الإمارات للمسرح الجامعي عدداً من المعاني المهمة، ويأتي في مقدمتها التأكيد على دور الجامعات والكليات باعتبارها ساحات علمية ومعرفية تزدهر فيها الأنشطة الثقافية، ويجد فيها الموهوبون من الطلبة مجالات متاحة للإبداع وإظهار المواهب، وفقاً لما أفاد به الشيخ نهيان بن مبارك. ويكتسب الحدث أهميته وصداه الواسع من احتفائه بفن المسرح باعتباره «أبو الفنون» جميعها، كما يدعم المهرجان أيضاً المناخ الثقافي بصورة شاملة ومبتكرة، إذ يفجر الطاقات والإمكانات الفنية لدى الممثلين والمخرجين والكتاب. ويمثل المهرجان نموذجاً رائعاً للعملِ الجماعي والحرص على التميز، بل والتسابق إلى التفاعل الإيجابي والملتزم مع قضايا المجتمع ومشكلات العصر، حسب ما أبان الشيخ نهيان. ورحب الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان بجميع المشاركين في المهرجان، وقدم التهنئة إلى الفائزين والمكرمين. وبدأ حفل تدشين المهرجان بعرض فيلم وثائقي عن الدورة السابقة، وذلك على خشبة مسرح جامعة الشارقة والذي يستمر حتى الثاني من مايو المقبل. وكرم الشيخ نهيان نائب مدير الجامعة الأمريكية في الشارقة للشؤون العامة سالم يوسف القصير، وذلك عن دورة الريادي في إثراء الحركة المسرحية في الدولة، كما كرم أعضاء لجنة تحكيم المهرجان تبعها بعد ذلك عرض مسرحية «مطب إعلاني». وقدم طلاب جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا أعمال الدورة الثالثة من المهرجان بمسرحية «مطب إعلاني». وتعد المسرحية العمل الأول لجميع عناصر العرض من تأليف وإخراج وتمثيل، إذ حاول طلاب الجامعة الاقتراب من الفضاء المسرحي بنص يتناول موضوعاً حيوياً يمس الجميع، ويوجه رسالته إلى جميع شرائحه حول تأثير الإعلان التلفزيوني وما به من رسائل تتسلط على الإنسان لتحوله إلى مستهلك لما يريد ومالا يريد من سلع وخدمات.
#بلا_حدود