الأربعاء - 30 نوفمبر 2022
الأربعاء - 30 نوفمبر 2022

بيت الزبير .. أسلحة تقليدية وأدوات زينة عمانية

زار محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي، والوفد المرافق له في إطار زيارته الرسمية إلى سلطنة عمان، جامع السلطان قابوس الأكبر في ولاية بوش، بالإضافة إلى تفقده متحف بيت الزبير في ولاية مسقط. واستمع المر في الزيارة إلى إيجاز عن تاريخ ومراحل بناء الجامع، وتعرف إلى التصاميم المعمارية العمانية والإسلامية، والأسلوب المعماري الفريد الذي يمتاز به، والتصميم الذي يجمع العديد من فنون العمارة العمانية والإسلامية. كما تعرف على المراكز التي يضمها الجامع كمعهد العلوم الإسلامية والمكتبة، وقاعة المحاضرات والمرافق الأخرى. كذلك تفقد المر والوفد المرافق له متحف بيت الزبير في ولاية مسقط، وتجول في مختلف أقسام المتحف، واستمع إلى شرح مفصل حول محتويات المتحف ومقتنياته التراثية، التي تتمثل في الأسلحة التقليدية العمانية والمجوهرات والحلي، وأدوات الزينة والملابس التي تستخدم في مختلف أنحاء السلطنة. ويشمل المتحف مستلزمات المنازل وأواني الطعام والضيافة، التي تحكي تراثاً ثقافياً حضارياً يجسد البيئة العمانية سواء الريفية أو الحضرية، والتى توضح جوانب من تاريخ السلطنة القديم، بالإضافة إلى جانب مهم من تاريخ السلطنة المعاصر في عهد السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان. ويعد متحف الزبير الذي فتحت أبوابه عام 1998 خاصاً بعرض المجموعات التي تملكها أسرة الزبير من التحف العمانية الممتدة عبر قرون، وتعكس المجموعات الأثنوغرافية مهارات عالية ومتوارثة تعرف بالمجتمع العماني ماضياً وحاضراً. ويعتبر المتحف أحد الرموز المعمارية، ويضم أربعة مبانٍ مستقلة، تشمل بيت الباغ، بيت الدلاليل، بيت العود، ومبنى محل الهدايا والتحف، فضلاً عن مبنى خامس قيد الإنشاء وحديقة، وعدد من العناصر والملامح التقليدية. وضم وفد المجلس الوطني الاتحادي كلاً من «أحمد محمد بالحطم العامري، عبدالعزيز عبدالله الزعابي، حمد أحمد سلطان الرحومي، الدكتورة منى جمعة البحر، عائشة أحمد محمد اليماحي، عبيد حسن حميد بالركاض، الأمين العام للمجلس الدكتور محمد سالم المزروعي، وسفير الدولة لدى سلطنة عمان عبدالرضا عبدالله خوري. ورافق الوفد في الزيارة نائب رئيس مجلس الشورى سالم بن علي الكعبي، ورئيس الجانب العماني في مجموعة الصداقة البرلمانية العمانية الإماراتية أحمد بن محمد الشامسي.