الأربعاء - 07 ديسمبر 2022
الأربعاء - 07 ديسمبر 2022

الشارقة تسدل الستار على مناشط اليوم العالمي للمتاحف

 أسدلت إدارة متاحف الشارقة الستار على مناشط احتفالاتها باليوم العالمي للمتاحف باستعراض مقتنيات ثمينة عدة، من بينها لوحات فنية لمتحف الشارقة للفنون تؤرخ قِدم التواصل بين الشرق والغرب في الرحلات والتجارة، ضمن معرض «مقتنيات المتاحف نحو عالم متواصل». وصورت لوحات المستشرقين المعروضة الأسواق الحيوية في شمال أفريقيا، وهي من أعمال الفنانين الأوروبيين المهتمين بالشرق في القرن الثالث عشر الهجري، إذ كان الشرق يمثل الأسطورة والواقع للمسافرين والفنانين في ذلك القرن. واستطاع فنانو الاستشراق بوجه عام أن يثروا تجربتهم الفنية عبر رحلاتهم إلى الشرق، وأثرت التجربة والمعرفة الأوروبية هذه المناطق عبر تسليط الضوء على السياحة المرتكزة على الأماكن الأثرية والمناظر الطبيعية والحياة اليومية. وتلخصت فكرة المعرض المقام في توثيق مسيرة الرحلات عبر التاريخ من الجمل إلى السفن الفضائية، إذ أخذت الجمهور في رحلة للتعرف إلى حقائق عالم الأسفار عبر المقتنيات والمجسمات واللوحات الفنية والخاصة بوسائل النقل التي تنتشر في متاحفها المختلفة في الشارقة. وتأتي هذه المقتنيات المعروضة ضمن المعرض الذي نظمته إدارة متاحف الشارقة في ثلاثة مواقع هي: كليات التقنية العليا، مركز صحارى للتسوق في الشارقة ومركز أرابيان سنتر دبي. وتضمن العديد من المقتنيات المهمة بمشاركة ثماني متاحف ضمن مجموعتها المتحفية الرائدة التي تضم 16 متحفاً متنوعاً، وعزز المعرض من دور إدارة المتاحف في تنفيذ استراتيجياتها الجديدة في إخراج عدد من المقتنيات من خزائن المتاحف، وعرضها أمام الجمهور. كما عززت الورش المنظمة على هامش المعرض من رفع القيمة المعرفية لثقافة الجمهور في العديد من المجالات الشعبية التراثية الفنية العلمية.